أطلقت الإعلامية السعودية لجين عمران وسم #فراشات_أعمال على موقع التواصل الاجتماعي «إنستغرام»، بهدف دعم مشاريع الأطفال والفتيات اللاتي لم يتجاوزن الـ 15 عاماً، وقررن خوض عالم ريادة الأعمال عبر صناعة الإكسسوارات اليدوية وبيعها عبر منصات التواصل الاجتماعي.

واستضافت عمران الأطفال في منزلها بدبي مساء أمس الأول، رغبة منها في دعمهم وتشجيعهم، حيث نظمت ورشة عمل مصغرة تعلموا خلالها بعض المهارات اليدوية والأفكار المبتكرة في صناعة الإكسسوارات والمشغولات البسيطة، والتي تابعها 25 ألف شخص عبر حسابها على إنستغرام.

وقالت لجين عمران: «أفخر كثيراً برؤية الأطفال في هذا العمر وقد تمكنوا من إثبات موهبتهم لمن حولهم، وقرروا الاعتماد عل أنفسهم عبر امتلاك مشروع بسيط والترويج له عبر منصات التواصل الاجتماعي، الأمر الذي يزيدني فخراً بهم، حيث استغلوا وسائل التواصل بطريقة إيجابية دون التأثير في تحصيلهم الدراسي».

وأضافت أن تجربة الفتيات الأربع اللاتي وصلت إليهن عبر صورة نشرها والد الطفلة كاميليا مهند الوادية، تشبه أول تجربة لها في ريادة الأعمال عندما كانت في عمر العاشرة، حيث قامت بصناعة أطواق وإكسسوارات للشعر وقررت والدتها حينئذٍ تخصيص ركن لبيعها في الصالون الذي كانت تملكه.

بدورها، قالت الطفلة كاميليا مهند الوادية إن مشروعها البسيط تساعدها فيه صديقاتها «هيا، مزون، وراما» وشاركن به في مسابقة مدرسية، حيث جمعت مبلغاً بسيطاً من كل واحدة لصنع إكسسوارات وسلاسل وأساور، وتمكنت من بيع جزء منها في المعرض المدرسي.

وتابعت: «قررنا إنشاء حساب على موقع إنستغرام كي نبيع ما تبقى من منتجاتنا اليدوية، ولاقت تفاعلاً وبيعت بالكامل خلال يوم واحد، حيث وصل عدد متابعينا إلى ما يزيد على ألف شخص في أول يوم».