شارك 65 شخصاً من مختلف الفئات العمرية في ورشتي فوانيس رمضان والزخارف القرآنية التي نظمها النادي الثقافي العربي في الشارقة على هامش فعاليات البرنامج الثقافي الديني للنادي في شهر رمضان.

وأوضحت الفنانة رحاب صيدم ثيمة المشرفة على ورشة الفانوس أن الورشة عبارة عن سهرة رمضانية ضمت 35 طفلاً واستهدفت تعزيز علاقتهم برمضان وتعريفهم بأحد طقوس وأيقونات الشهر الكريم ورموزه.

وانقسمت الورشة إلى شقين الأول «نظري» تطرق إلى بدايات ظهور الفانوس وأنواعه وأشكاله، فيما تناول الجانب «العملي» خطوات صناعة فوانيس الورق الملون والمقوى.

بينما أكد مدرس فن الزخرفة والتذهيب في مركز الشارقة للخط المشرف على ورشة «الزخارف القرآنية» مصعب الدوري أن الورشة شهدت حضور 25 شخصاً من مختلف الفئات العمرية.

واستعرض الدوري قواعد رسم الزخرفة مقدماً نماذج زخرفية عبر خطوط مبسطة واحترافية أتاحت للمتدربين تنفيذ رسوم وزخارف هندسية ونباتية مبتكرة.

وأكد أن الزخارف الإسلامية استمدت خصائصها من المظهر الحضاري للمسلمين الذين استخدموا خطوطاً زخرفية جعلوا منها نماذج انطلق فيها خيالهم إلى اللانهاية.