أكد لاعبو الفجيرة حاجتهم الماسة إلى الروح القتالية والتركيز العالي حتى يعودوا بالعلامة الكاملة من دبي في مباراتهم أمام شباب الأهلي دبي، ضمن مواجهات الجولة الأخيرة من دوري الخليج العربي، لافتين إلى أن المباراة تحتاج بالدرجة الأولى إلى روح الفريق.

واعتبروا أن سوء الحظ لازمهم في كثير من مباريات الموسم على الرغم من أنهم يقدمون مباريات كبيرة، مشيرين إلى أنهم افتقدوا اللمسة الأخيرة في مباريات حاسمة كانت ستخدمهم نتائجها مثلما حدث في لقاء النصر الأخير في الجولة الـ 25 من المسابقة، والتي أضاعوا فيها أكثر من سبع فرص، إلا أنهم خرجوا بخسارة مؤلمة.

يذكر أن الفجيرة يحتل المركز الـ 13 بـ 18 نقطة، ودبا الفجيرة في المركز الـ 14 بـ 16 نقطة، ويتقدم عليهما فريق الإمارات في المركز الـ 12 بـ 18 نقطة، والذي يتميز بأفضلية المواجهات المباشرة على الفجيرة.

تحدٍّ

شدد مهاجم الفجيرة محمد خلفان على حاجة فريقه إلى الفوز وانتظار نتائج الفرق المنافسة له، مشدداً على أنهم يلعبون لقاء الجولة الأخيرة بهدف الفوز أولاً ثم انتظار خسارة كل من الإمارات ودبا الفجيرة، لكي يستمروا في دوري المحترفين.

وأشار إلى أن شباب الأهلي لن يكون مستسلماً في المباراة، لكنها تختلف عن المواجهات السابقة، عطفاً على أنه كان يخوض المباريات بهدف الفوز والنيل من صدارة الدوري، مبيناً أنهم لن يضعوا في حساباتهم ذلك وسيبذلون أقصى جهود من أجل الفوز.

وأضاف «الأمل كبير لبقاء الفريق في المحترفين، شباب الأهلي لن يلعب بضغوط، ومن جانبنا يجب أن نلعب بأريحية وبدون ضغط نفسي»، متمنياً أن تخدمه نتائج الفرق الأخرى حتى يستمر الفجيرة في المحترفين.

أمل

اعتبر محترف الفجيرة البرازيلي صامويل روزا أن شباب الأهلي ليس عليه ضغوط أو دافع قوي للفوز، مشيراً إلى أنه ضمن المركز الثاني في الدوري، وتأهل إلى المشاركة في دوري أبطال آسيا الموسم المقبل، لكونه بطل كأس صاحب السمو رئيس الدولة، وبالتالي لن يكون خطراً عليهم، على الرغم من أنه فريق كبير ويضم خيرة اللاعبين الأجانب والمواطنين.

واعترف بأنه حارب بقوة بعد انضمامه إلى الفجيرة لتحقيق الفوز في المباريات وأن يكون ورقة رابحة إلا أنه لم يوفق، متمنياً أن يستمر الفريق في المحترفين وأن يساهم في المباراة الأخيرة بفوز الفجيرة.

ورأى روزا أن الفرصة ما زالت موجودة لبقاء الفريق في الدوري، وأن الفجيرة لديه الإمكانات، سواء كانت لاعبين أم خططاً فنية للفوز والاستمرار في المسابقة عن طريق بوابة شباب الأهلي وانتظار أن تخدمه نتائج مباراتي الإمارات والشارقة ودبا الفجيرة أمام بني ياس.

وعن مستقبله الكروي أفاد «لم أتلقَّ عرضاً حتى الآن من أي جهة، ولا أدري ماذا سيحدث في الموسم المقبل، لكني متأكد من رغبتي في المواصلة مع نادي الفجيرة».

احتمالات

اعترف لاعب الفجيرة هلال سعيد بأن فرصة بقاء فريقه في دوري المحترفين ضعيفة عطفاً على وضع الفريق، ومركزه وفارق النقاط واللقاءات المباشرة بينه والفريقين المتنافسين (دبا الفجيرة والإمارات) من أجل البقاء في المحترفين.

وأكد أن فريقه أضاع فرصاً عدة لم يستغلها، وبالتالي استقبل أهدافاً من خصمه النصر في مباراة الجولة الـ 25 من المسابقة، والتي كانت بمثابة طوق نجاة في حال خرج منها فائزاً، خصوصاً بعد خسارة منافسه الإمارات أمام عجمان.

وأضاف «نخوض مباريات كثيرة ونجتهد ونكون الطرف الأفضل فيها إلا أننا لم نوفّق، تبقت مباراة واحدة ومصيرنا في البقاء ليس بأيدينا، ونحن مطالبون بالفوز وانتظار هدايا السماء».

وأوضح «العزيمة موجودة لدى كل أفراد النادي من طاقمين إداري و فني ولاعبين، حيث تعاهدنا جميعاً على الفوز وعدم التفريط في نقاط المباراة، واللاعبون قادرون على تقديم ما نطمح إليه من فوز وأداء حتى يتسنى لنا الاستمرار في المسابقة».

حسن أمين: سوء الحظ يلازمنا

رأى مدافع الفجيرة حسن أمين أن فريقه يعاني من سوء حظ كبير خلال مباريات الموسم الجاري، وأن اللاعبين أهدروا فرصاً كثيرة ويبذلون أقصى جهدهم لتحقيق الفوز على قدر إمكاناتهم إلا أن سوء الطالع يلازمهم.

وأكد أن الأمل موجود إلى آخر دقيقة في الدوري، ويسعون إلى الفوز في مباراة شباب الأهلي، مشدداً على أهمية أن يخدموا أنفسهم من دون انتظار نتائج مباراتي الإمارات ودبا الفجيرة.

واعترف أمين بأنهم لم يستغلوا فرص لقاء النصر الأخير، خصوصاً أنه لم يكن في يومه، مبيناً «حاولنا الوصول مراراً إلى مرمى النصر إلا أننا افتقدنا اللمسة الأخيرة، وكان يجب تكثيف الجانب الهجومي، لذلك عانينا في الخط الأمامي».

ولفت لاعب الفجيرة إلى أنه تلقى عروضاً عدة من أندية دوري المحترفين خلال الفترة الماضية، خصوصاً أن عقده ينتهي مع ناديه الحالي بنهاية شهر مايو الجاري، مشيراً إلى أن أقرب العروض من أندية الساحل الشرقي.