كشفت شرطة دبي عن ارتفاع كبير في الاتصالات الواردة على رقم الحالات الطارئة 999، مؤكدة أن أكثر من 70 في المئة من هذه المكالمات غير طارئة وغير جادة، رغم الحملات التوعوية المستمرة.

وأكدت أن هذه النسبة مرتفعة مقارنة بالنسب العالمية، حيث تتراوح هذه النسبة في الولايات المتحدة الأمريكية على سبيل المثال بين 20 – 40 في المئة.

وأطلقت الإدارة العامة للعمليات وإدارة التوعية الأمنية في شرطة دبي، خلال مؤتمر صحفي أمس، حملة لتوعية أفراد المجتمع باستخدامات رقم مركز الاتصال المجاني 901 المخصص للحالات غير الطارئة والاستفسارات والخدمات حملت عنوان «لا تضع حياتهم في الانتظار».

وكشف مدير الإدارة العامة للعمليات في شرطة دبي اللواء كامل بطي السويدي، عن خطة مستقبلية لتخفيض المكالمات على الرقم 999 عبر تطوير مركز الاتصال 901 بتخصيص مقر جديد يضم أنظمة حديثة تعتمد على استخدام الذكاء الاصطناعي في استشراف المستقبل في العمل ليكون 901 أفضل مركز في الرد على استفسارات الجمهور غير الطارئة.

وأضاف أن عدد المكالمات غير الطارئة التي استقبلها مركز الاتصال على الرقم 901 بلغ 541 ألفاً و722 مكالمة العام الماضي، منها 55 ألفاً و752 مكالمة خاصة بالخدمات المرورية والاستعلامات، و41 ألفاَ و48 تتعلق بالحصول على أرقام وعناوين الإدارات العامة ومراكز الشرطة، و18624 للاعتراض على مخالفة، و16 ألفاً و268 لـ «لاستعلام ودفع المخالفات المرورية ومواقع الدفع».

كما تضمنت 6380 اتصالاً لمبادرة تسوية المخالفات المرورية، و9516 مكالمة حول حادث بسيط وخلاف بين طرفين، و9968 مكالمة تم تحويلها لخدمة «كلنا شرطة»، و7464 لخدمات موظفي القوة، و6612 للإبلاغ عن الجرائم الإلكترونية.

وتلقى الرقم 999 خلال العام الماضي خمسة ملايين و351 ألفاً وتسع مكالمات مستلمة، وبلغت نسبة الرد على المكالمات 97 في المئة، فيما بلغ زمن الاستجابة على الحوادث 9.81 ثانية.