ربما بلغت هواوي مرحلة أكثر مما كان متوقعاً فيما يتعلق بتطوير نظام التشغيل الخاص بها،ويبدو أن العملاق الصيني مستعد لإطلاق هذا النظام في خريف عام 2019 ، أو في أسوأ الأحوال مطلع العام 2020 ، ليحل محل أندرويد على أجهزتها. وسيكون نظامها متوافقاً مع تطبيقات أندرويد ويتحمّل جميع المنصات كأجهزة الكمبيوتر والأجهزة اللوحية والساعات المتصلة.وغيرها

منذ أن فقدت هواوي ترخيص أندرويد الخاص بها، حرمها هذا الأمر من تعاون غوغل للحصول على تحديث نظام التشغيل والعديد من التطبيقات الرائدة كخرائط غوغل ويوتيوب وجيميل، فلجأت الشركة الصينية إلى الكثير من الحلول لتقديم تجربة مناسبة للمستخدمين.

مع العلم بأن المسار المفضل على المدى القصير هو الاستمرار في استخدام أندرويد المفتوح المصدر، وذلك دون ترخيص غوغل.

ولكن إذا فشلت المفاوضات بين الصين والولايات المتحدة واستمر فرض عقوبات الولايات المتحدة على شركة هواوي، فيجب على عملاق الاتصالات والهواتف أن يستخدم أدوات جديدة تم تطويرها داخلياً ومن شأنها أن تسمح بضمان استقلاليته.

من المعروف أن شركة هواوي تقوم بصنع نظام تشغيل محلي منذ سنوات، ولقد أنشأت بالفعل بديلاً لمتجر غوغل بلاي، وقد يحدث ذلك في وقت أقرب مما كان يعتقد.

ووفقاً للنشرة الصينية كايجينغ التي تمكنت من التحدث مع ريتشارد يو، الرئيس التنفيذي لشركة هواوي، فمن المحتمل أن يتم استبدال أندرويد في خريف عام 2019، أو على أبعد تقدير بداية عام 2020. وسيكون نظام التشغيل هذا متوافقاً مع تطبيقات أندرويد ومتاحاً لجميع منتجات العلامة التجارية، أي الهواتف الذكية وأجهزة الكمبيوتر والأجهزة اللوحية والتلفزيون والساعات المتصلة. وإذا كان هذا صحيحاً وتمكنت هواوي من إطلاق كل شيء والنظام الإيكولوجي بأسرع وقت، فإن تطوير نظام التشغيل سيكون أكثر تطوراً مما كان متوقعاً.