ساعد سائق مركبة أجرة (41 عاماً)، من جنسية آسيوية، فتاة في الإبلاغ عن مغتصبها بعد أن شاهد حالتها المزرية، بحسب النيابة العامة في دبي.

وبينت التحقيقات أن الفتاة (21 عاماً)، من جنسية آسيوية، قدمت إلى الدولة في شهر مارس الماضي للبحث عن عمل، وكانت تقطن إمارة أبوظبي في سكن بالمشاركة، وأخبرتها إحداهن أن شقيقها يمكنه أن يوفر لها عملاً في دبي.

واتفقت الفتاة مع شقيق زميلتها في السكن على مقابلته في دبي، وأقنعها بأن تصعد معه إلى شقته لاستكمال الحديث عن الوظيفة والراتب والمستندات المطلوبة، وهناك قام باغتصابها.

وهربت الفتاة بعد الواقعة من الشقة وأوقفت مركبة أجرة، بحسب التحقيقات، فسألها السائق عن سبب بكائها الشديد وحالتها المزرية فأخبرته بالواقعة وطلبت منه أن يوصلها إلى إمارة أبوظبي.

وأفاد السائق في التحقيقات أنه شعر بالشفقة عليها، وأخبرها أن التكلفة عالية إذا أرادت أن تذهب إلى إمارة أبوظبي بالأجرة، واقترح عليها أن يوصلها إلى محطة الحافلات، وهناك أخبر أحد زملائه بالواقعة فأخبره أن عليه أن يأخذها إلى مركز شرطة للإبلاغ عن المتهم.

وأكد السائق في التحقيقات أنه بعد الإبلاغ عن المتهم مع الفتاة تلقى مكالمة من شخص مجهول عرض عليه المال كي لا يشهد في المحكمة مع الفتاة ولكنه رفض.

وأحالت النيابة العامة المتهم إلى محكمة الجنايات بتهمة الاغتصاب.