حصل الممثل الأسترالي جيفري راش، الحائز جائزة أوسكار، على تعويض بقيمة 1.9 مليون دولار أسترالي (1.36 مليون دولار أمريكي) عقب الفوز بقضية تشهير رفعها ضد صحيفة نشرت مقالات تتهمه بارتكاب تصرفات جنسية غير ملائمة.

وكان مايكل وينجني، قاضي المحكمة الاتحادية في سيدني، قد خلص الشهر الماضي إلى أن راش (67 عاماً) تعرض للتشهير بسبب المقالات التي تم نشرها عام 2017، وقضت بتعويضه مبلغ 850 ألف دولار عن الأضرار العامة والمتفاقمة.

وأصدر القاضي اليوم قراراً بتعويض الممثل 1.96مليون دولار عن الأضرار الخاصة التي تتعلق بالعائدات التي خسرها والفرص الاقتصادية التي سوف يفقدها في المستقبل بسبب تداعيات المقالات على سمعته.

وذكرت شبكة «إيه بي سي» أن مبلغ التعويض الذي يزيد عن 2.8 مليون دولار إجمالاً يعد أكبر مبلغ تعويض يحصل عليه شخص في أستراليا.

وكان راش قد قاضى صحيفة ديلي تلغراف التي يمتلكها قطب الإعلام روبرت مردوخ عام 2017، على خلفية نشر مقالات تزعم أنه قام بالتحرش الجنسي بممثلة شابة شاركته مسرحية «الملك لير» خلال عامي 2015 و2016.