ناقشت جلسة «الرياضة.. وثقافة التعامل مع الخصم» التي نظمها نادي الشارقة للصحافة، التابع للمكتب الإعلامي لحكومة الشارقة، أمس الأربعاء في مسرح المجاز بالشارقة، الأخلاقيات والروح الرياضية التي يجب أن يتحلى بها أطراف المنظومة الرياضية، وكيفية نشر الوعي بالمفاهيم والمبادئ التي من شأنها خلق التنافس الإيجابي الرياضي.

وأكد وزير الشباب والرياضة المصري الدكتور أشرف صبحي، المشارك في الندوة، أنه يجب تربية اللاعبين الصاعدين على مبادئ الروح والأخلاقيات الرياضية ومفاهيم تقبل الآخر والالتزام باللوائح بشكل فعلي وليس أكاديمياً فقط، بما يضمن ترسيخ الوعي الكافي بمبادئ الألعاب الرياضية، والتأكيد على ضرورة التنافس بعيداً عن التعصب الرياضي.

من جهته لفت نائب رئيس مجلس إدارة نادي الشارقة الثقافي الرياضي محمد جمعة بن هندي إلى أهمية التعاون المشترك بين الأطراف كافة باعتبار أن المنظومة الرياضية هي منظومة جماعية وليست فردية، وأن الحالة الإيجابية المرجوة ونشر الوعي الرياضي مسؤولية الجميع.

وفي السياق قال اللاعب والمدرب السعودي السابق سامي الجابر «إن الممارسات السلبية لبعض الجماهير عبر وسائل التواصل الاجتماعي تسيء للمشجع والنادي على حد سواء، وأن التشجيع الرياضي هو فعل إنساني وأخلاقي في المقام الأول».