اندهش صياد في جنوب إنجلترا عندما لاحظ أن السمكة التي اصطادها بدت وكأنها تبتسم، ما دفعه للاعتقاد بأنها تتحايل لدفعه إلى تحريرها وإسقاطها في المياه مرة أخرى.

لكن لاحقاً علم ستيفن مانسيل (52 عاماً) أن مصدر الابتسامة الظاهرة على سمكة الراي لم يكن عينان بل خياشيم تنفس صغيرة فوق الفم لدى الأسماك من نوع الشفنين، ما يجعلها تبدو كوجه مبتسم.

وقال مانسيل، الذي قرر إعادة السمكة إلى المياه في نهر التايمز، «كان مشهداً رائعاً، والكثير من أصدقائي علقوا على تلك الابتسامة، سوف أتذكرها بالتأكيد لفترة طويلة لأن ملابسات إخراجها من الماء ورؤية بسمتها المدهشة كانت بمثابة دراما رائعة».