منعت شركة فيسبوك أكثر من ثلاثة مليارات حساب مزيف بين شهري سبتمبر ومارس الماضيين في إطار محاولة لتطبيق معايير المحتوى.

وقالت منصة التواصل الاجتماعي، اليوم الخميس، إنها منعت 1.2 حساب مزيف في الربع الرابع من عام 2018 و2.19 مليار في الربع الأول من عام 2019.

كما ذكرت الشركة أنها قدّرت وجود 5 في المئة من الحسابات المزيفة بين الحسابات النشطة شهرياً، في الوقت الذي تعهدت فيه «بالاستمرار في إيجاد المزيد من الطرق لمواجهة محاولات انتهاك سياساتنا».

وتأتي البيانات في إطار التقرير الثالث لتطبيق المعايير المجتمعية لدى موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك.

وكانت فئة «الحسابات المزيفة» واحدة من تسع سياسات تطرق إليها التقرير من بين أمور أخرى هي العري والنشاط الجنسي والتنمر والتحرش وخطاب الكراهية والدعاية الإرهابية العالمية والعنف والمحتوى الجنسي الصريح أو الذي يصور عنفاً شديداً.

وتشير البيانات إلى أن شركة فيسبوك اتخذت إجراءات ضد نحو 52 مليون حساب نشر محتوى به عنف أو دعاية و44 مليون حساب نشر محتوى يصور العري أو يتعلق بالأنشطة الجنسية.

وأضافت شركة فيسبوك أن أعداد الحسابات التي اتُخذت ضدها إجراءات ازدادت «بسبب الهجمات الآلية التي نفذتها عناصر سيئة تحاول إنشاء أعداد كبيرة من الحسابات في وقت واحد».