أحيت جامعة معدن للثقافة الإسلامية في الهند ذكرى المغفور له، بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، بحملة خاصة، تتضمن برامج وفعاليات متنوعة، شارك خلالها حشد كبير من المسلمين.

وقال متحدث باسم إدارة الجامعة، التي تُعد إحدى أكبر المؤسسات الإسلامية في الهند، إن فعاليات الحملة التي تستغرق أسبوعاً تشتمل على تنظيم مشروع إفطار صائم، وتوزيع مواد غذائية على الأسر المحتاجة، وتوفير الخدمات الإسعافية للفقراء والمساكين.

وأضاف أن من أبرز أنشطة الحملة مشروع إهداء مليون سورة الفاتحة لروح زايد الخير والعطاء، رحمه الله.

وأردف قائلاً: إن جامعة معدن، التي تأسست على يد العلامة إبراهيم الخليل البخاري، والتي يدرس فيها ما يربو على 25 ألف طالب وطالبة موزّعين على 40 معهداً فرعياً لها، تنظم هذه الحملة تقديراً للجهود التي بذلها الشيخ زايد، رحمه الله، في سبيل خدمة الإنسانية.

وأشار المتحدث إلى أن الحملة تستهدف التعريف بمآثر الشيخ زايد في مختلف المجالات الدينية والخيرية والاجتماعية وغيرها.

وستُختتم فعاليات الحملة بإهداء ثواب مليون سورة الفاتحة إلى روح الشيخ زايد، رحمه الله، وذلك خلال فعاليات المؤتمر الإسلامي الدولي للسلام الذي تعقده جامعة معدن والذي يعتبر كأكبر تجمع إسلامي في شبه القارة الهندية ليلة 27 من شهر رمضان المبارك.

وسيتعهد ملايين المشاركين خلال المؤتمر بمكافحة الإرهاب والتطرف، تزامناً مع فعاليات عام التسامح الذي أطلقه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله.

كما يتخلل المؤتمر برنامج إحياء ذكرى المغفور له الشيخ زايد بالدعوات الجماعية.