أعلن مسؤولون، اليوم الجمعة، أن مرشد تسلق جبال من نيبال توفي فوق جبل إفرست، ما يرفع حصيلة الوفيات هذا الموسم فوق أعلى جبل في العالم إلى سبعة.

وأصيب المرشد دهوربا بيستا (33 عاماً) بالمرض في المعسكر الثالث على ارتفاع 7200 متر، بينما كان يقود متسلقين لأعلى الجبل، حسب ما قال رئيسه في العمل أنيل بهاتاراي من شركة «هيمالاين اكستاسي تريكس».

وأضاف أن بيستا نُقل جواً إلى مخيم القاعدة، حيث أعلن الأطباء وفاته.

ووفاة المرشد هي الحالة السابعة فوق الجبل في موسم التسلق الربيعي الذي يمتد بين أبريل ومايو.

وتوفي أربعة هنود - امرأتان ورجلان ـ عقب رحلة الهبوط من القمة.

وقال بابو شيربا، وهو منظم رحلات تسلق، إن متسلقاً هندياً يدعى نيهال باجوان (27 عاماً) كان ضمن رحلة تسلق من فردين، وقد توفي في المعسكر الرابع بعد النزول من القمة في وقت متأخر، أمس.

وقال ميرا أتشاريا، وهو مسؤول في هيئة تنشيط السياحة النيبالية، إن كالبانا داس وهي امرأة هندية (53 عاماً) كانت ضمن رحلة تسلق لنساء من ثلاث دول، توفيت أمس أيضاً.

وأضاف أتشاريا أن أنجالي كولكارني (53 عاماً) التي كانت عائدة من القمة مع زوجها شاراد كولكارني توفيت خلال رحلة الهبوط أمس الأول.

وكان متسلقان، أمريكي وهندي، توفيا خلال رحلة النزول من قمة إفرست في وقت سابق الشهر الجاري، ويفترض أن متسلقاً أيرلندياً كان قد فقد أنه فارق الحياة فوق الجبل.

وقال شيربا وهو المدير العام لشركة «بيك بروموشن» إن الاكتظاظ تسبب في انسداد المسار من المعسكر الرابع إلى أعلى.

ويحاول مئات المتسلقين سنوياً الوصول إلى قمة إفرست وغيرها من قمم جبال الهيمالايا خلال موسم التسلق الربيعي.