أهدت كلبة ظهرت في فيلم «وانس آبن ايه تايم... إن هوليوود» (كان ياما كان في هوليوود)، المخرج الأمريكي كوينتن تارانتينو جائزة في مهرجان كان السينمائي، وذلك بعد 25 عاماً من النجاح الكبير لفيلمه (بالب فيكشن).

وفازت الكلبة «براندي» التي أدت الدور فيه في الحقيقة ثلاثة كلاب من نوع بيتبول، بجائزة «سعفة الكلب» في المسابقة غير الرسمية للمهرجان اليوم الجمعة، حيث كان دورها مرافقة النجم براد بيت.

وقال تارانتينو في حفل اتسم بالمرح وهو يستلم الجائزة «يجب أن أقول إنه ليشرفني كثيراً حصولي عليها (الجائزة). وأود أن أهديها لممثلتي الرائعة براندي».

وكان تارانتينو قد فاز بجائزة السعفة الذهبية في كان عام 1994. ويتنافس مع مخرجين مخضرمين منهم كين لوتش وبيدرو ألمودوبار للفوز بجائزة هذا العام التي ستعلن غداً السبت.

وقد أسس جائزة سعفة الكلب نقاد سينم، وهي توزع سنوياً على هامش مهرجان كان منذ 2011، وتكافئ أفضل كلب في فيلم ضمن المسابقة الرسمية وقد سبق أن نالها الكلب «أوغي» في فيلم «ذي أرتيست».