تعتبر القهوة من أكثر المشروبات المفضلة لدى الكثيرين، ولا غنى عنها خاصةً في الصباح، فهي تتمتع برائحة ونكهة مميزتين، وللقهوة فوائد عديدة على جسم الإنسان منها تحسين مستوى الطاقة، والمساعدة على حرق الدهون، وتحسين الحالة المزاجية، وغيرها.

وأكدت دراسة علمية مؤخراً أن للقهوة دوراً في الحفاظ على حركة الأمعاء، والتخلص من البكتريا الضارة.

ونشرت مجلة Digestive Disease Week نتائج الدراسة التي أجراها خبراء الطب في جامعة تكساس في غالفيستون الأمريكية، التي أشارت نتائجها إلى أن القهوة تعتبر بمثابة دواء للأمعاء خاصةً في حالات الإمساك.

وقام العلماء بإجراء التجارب على الفئران ووجدوا أن القهوة تزيد حركة الأمعاء وتضاعف انقباضات الأمعاء الدقيقة والغليظة، واكتشفوا أيضاً أنها توقف نمو البكتريا الضارة في الأمعاء.

ومن اللافت أنه لا علاقة لمادة الكافيين بهذه النتائج، إذ حاول الخبراء إعطاء الفئران قهوة خالية من الكافيين وكانت النتيجة نفسها.

ويعتقد الخبراء أن القهوة يمكن أن تلعب دوراً فعالاً في علاج الإمساك بعد العمليات الجراحية، لكنهم يؤكدون في الوقت ذاته عدم البت بالأمر قبل إجراء اختبارات سريرية.