أعلن قصر كينغستون، أمس الجمعة، أنّ الأميرة البريطانية شارلوت التي تأتي في الترتيب الرابع في ولاية العرش، ستبدأ مشوارها التعليمي في مدرسة توماس باتريسي في لندن، التي التحق بها شقيقها جورج في عام 2017.

وتبلغ الأميرة شارلوت من العمر أربع سنوات، وهي ثاني أبناء دوقة ودوق كامبريدج الأميرين ويليام وكيت، في حين أن شقيقها جورج يبلغ من العمر خمس سنوات.

وبحسب وكالة رويترز، فقد صرّح مدير المدرسة في بيان قائلاً: «نحن سعداء بأن دوق ودوقة كمبردج قررا انضمام الأميرة شارلوت لشقيقها الأكبر الأمير جورج في توماس باترسي. نتطلع بشغف للترحيب بها وبكل التلاميذ الجدد في مدرستنا في سبتمبر».

وتضم مدرسة توماس باترسي 560 تلميذاً وتلميذة بين سن الرابعة والـ 13، وتبلغ المصروفات السنوية في أول سنة دراسية نحو 19 ألف جنيه استرليني (24 ألف دولار أمريكي)