أدى عرض ثلاثي الأبعاد أقامته مدينة الألعاب الجديدة «ناشيونال إنكوبرير لايف» في ولاية تينيسي الأمريكية إلى جدل واسع وكبير عبر مواقع التواصل الاجتماعي. وبحسب صحيفة «ميترو» البريطانية، فإن «العرض هذا استحضر حادث السير الذي قتلت فيه الأميرة ديانا عام 1997».

ولفتت الصحيفة إلى أنه «بعد الانتهاء من مشاهدة الفيديو مقابل 25 دولاراً، يطرح سؤال على المشاهد حول إذا ما كان يعتقد أن العائلة المالكة تقف وراء حادث السير الذي تسبب بوفاة ديانا».

ووفقاً لـ«ميترو»، فإن «صاحب هذه الفكرة يدعى روبن تيرنر، وهو يشير إلى أن النموذج واقعي للغاية، ويظهر الطريق الذي سلكته سيارة الأميرة الراحلة، ولحاق مصوري الباباراتزي بها، ومن ثم ظهور ضوء ساطع أعمى السائق وتسبب بالحادث».