عثر على شابة مقيمة في هاواي كانت تقوم بنزهة في الغابة فتاهت فيها لأكثر من 15 يوماً، على قيد الحياة في أحد وديان الأرخبيل الأمريكي، إثر حملة تضامنية واسعة أتاحت تحديد موقعها.

وكتب على صفحة في «فيسبوك» فتحت خصيصاً لعمليات البحث هذه «أماندا إيلر على قيد الحياة!».

وأوضح المنشور «عثر على أماندا وهي كانت ضالة وعالقة في الغابة إثر إصابتها في قلب وادٍ».

ونشرت صورة تظهر كاحلي الشابة وعليهما تقرحات.

وقد رصدت مروحية إيلر، وهي مدربة يوغا ومعالجة فيزيائية في هايكو في جزيرة ماوي في وسط الأرخبيل الواقع في المحيط الهادئ، ونقلتها إلى المستشفى.

وقد أثار اختفاء أثر أماندا إيلر البالغة من العمر 35 عاماً في الثامن من مايو حملة تضامن واسعة للبحث عنها جمع في إطارها أكثر من 70 ألف دولار.

وكان شريك أماندا آخر من لمحها وهو من أبلغ الشرطة باختفائها. وقد وجدت الشرطة سيارتها في موقف بالقرب من درب للتنزه. ونشرت صورة لها بعد العثور عليها تبدو فيها مبتسمة وبصحة جيدة، وقد خسرت سبعة كيلوغرامات من وزنها.