يشهد مهرجان كان منافسة محتدمة بين الأفلام المشاركة في المسابقة الرسمية، وسط تكهنات بفوز عمل بيدرو ألمودوفار الاستبطاني، أو فيلم التشويق «الطفيلي» المتمحور حول صراع الطبقات الاجتماعية للكوري الجنوبي بونغ جون-هو.

وبعد عروض استمرت 12 يوماً، من المرتقب أن تختار لجنة التحكيم التي يرأسها المخرج المكسيكي أليخاندرو غونزاليس إنياريتو، من بين 21 فيلماً، الفائز الذي سيخلف «شوبليفترز» للياباني هيروكازو كوري-إيدا.

وتسري تكهنات كثيرة في ختام مسابقة محمومة عالية المستوى تنافس فيها البعض من كبار الأسماء في مجال السينما، من أمثال كوينتن تارانتيتو وتيرينس مالك وكين لوتش.