نظمت كشافة مدرسة الشارقة الأمريكية الدولية، بالتعاون مع رابطة فخر الوطن التطوعية، وجمعية فرسان السلام، حفل إفطار جماعي لكبار المواطنين في مقر دائرة الخدمات الاجتماعية بالشارقة، ضمن مبادرة «بركة الدار».

شارك في المبادرة 17 كشافاً، وقدموا حزمة من الأنشطة والفعاليات الترفيهية لكبار المواطنين، كما وزعوا عليهم هدايا أدخلت البهجة والسعادة والسرور إلى قلوبهم.

وقالت المشرفة على عناصر الكشافة رغدة فوزي إن أعضاء الكشافة يحرصون على المشاركة في المبادرات الإنسانية التي تنمي لديهم الإحساس بالمسؤولية وتغرس فيهم حب الخير والعطاء وتصقل مهاراتهم التطوعية.

وذكرت أن فريق الكشافة يحرص على تنفيذ هذه الزيارة لدار كبار المواطنين في رمضان من كل عام، ليشاركوا بركة الدار البرامج الرياضية والمسابقات التفاعلية الممتعة.

إلى ذلك، تجول أعضاء الكشافة في أروقة دار المسنين وتعرفوا إلى أهدافه ورسالته من خلال نبذة مختصرة عما يقدمه الدار من خدمات اجتماعية متعددة.

بدوره، أكد الممثل الرسمي لرئيس رابطة فخر الوطن التطوعية الدكتور بدر المهيري أن فكرة الإفطار مع كبار المواطنين مبادرة اجتماعية إنسانية أطلقتها الرابطة بمناسبة شهر رمضان المبارك، وتضم العديد من الفقرات والبرامج الترفيهية والرياضية، وتنظم بالتعاون مع فريق الكشافة ضمن أجواء عائلية جاذبة ومحببة.

من جانبه، أشار نائب رئيس جمعية كشافة الإمارات رئيس مفوضية كشافة الشارقة ناصر عبيد الشامسي إلى أن مخيمات الكشافة من أهم برامج المفوضية التي تنظم خلال العام، وتهدف إلى تزويد الكشافة بالمهارات والمعارف والخبرات الجديدة.