عثر فريق إنقاذ في ولاية هاواي الأمريكية على معلمة يوغا ضلت طريقها منذ 17 يوماً خلال نزهة سير في محمية طبيعية، وظلت على قيد الحياة بشرب مياه الينابيع وأكل العشب.

وذهبت أماندا إيلر (35 عاماً) في نزهة بمحمية غابة ماكاواو في جزيرة ماوي يوم الثامن من مايو، لكنها ضلت طريقها عندما توغلت في المحمية التي تغطي نحو 2000 فدان، وهي تعتقد أنها في الطريق لسيارتها.

وعثر فريق إنقاذ استأجرته الأسرة على إيلر ظهر أمس الجمعة في واد بجوار مسقط مياه على بعد كيلومترات من سيارتها.

وقال خافيير كانتيلوبس، وهو منسق البحث من داخل طائرة هليكوبتر في تصريح للصحفيين «بالتأكيد هي هناك إن شاء الله. إنه أمر لا يصدق».

وبدت إيلر، التي تعمل أيضاً اختصاصية في العلاج الطبيعي، حافية القدمين وتعاني من سوء تغذية كما عانت من كسر في الساق وتمزق في غضروف مفصل الركبة وحروق نتيجة الشمس.

ونقلت إيلر بالطائرة إلى مستشفى ويتوقع أن تتعافى تماماً.

وأطلق أصدقاؤها حملة على فيسبوك بعنوان «اعثروا على إيلر»، وقبل ساعة فقط من إعلان العثور عليها عرضوا مكافأة قدرها 50 ألف دولار لمن يقدم معلومات تقود إلى مكانها.