تواجه سيدة خليجية الجنسية تهمة سب وقذف وشتم سيدة أخرى من جنسيتها نفسها بعد شجار نشب بينها على عربة تسوق في إحدى الجمعيات التعاونية أثناء تسوقها.

وتعود تفاصيل الواقعة بحسب تحقيقات النيابة العامة التي تلتها هيئة محكمة جنح الشارقة إلى قبل نحو شهر حين توجهت المتهمة إلى إحدى الجمعيات التعاونية للتسوق وشراء أغراض لمنزلها، وحين وصلت إلى الجمعية أخذت عربة تسوق كبيرة الحجم، ووضعة بعض السلع بداخلها قبل أن تتوجه إلى قسم آخر في الجمعية لاختيار سلع أخرى، إلا أنها لم تجد العربة حيث وضعتها، وحين بحثت عنها لم تجدها وتفاجأت بأن سيدة أخرى (الشاكية) أخذتها، فتوجهت إليها وأخبرتها بأن هذه العربة خاصة بها والدليل على ذلك وجود أغراض لها بداخلها، إلا أن الشاكية تجاهلتها وظلت تدفع العربة، ما أثار غضب المتهمة وبدأت تسحبها منها بقوة.

وأشار محضر الاستدلال إلى وقوع شجار بين المتهمة والشاكية كان في بدايته عبارة عن توجيه المتهمة عبارات السب للشاكية بصوت عالٍ لفت انتباه بعض متسوقي الجمعية التعاونية، وسرعان ما اشتدت حدة النقاش الذي وصل إلى قيام المتهمة بدفع الشاكية على الأرض وسحب عربة التسوق منها بقوة، ما دفع الشاكية إلى تقديم بلاغ ضدها في مركز الشرطة.

وأنكرت المتهمة التي مثلت أمام هيئة المحكمة ما نسب إليها من تهم سب وشتم ومحاولة الاعتداء بالضرب، واصفة ما قامت به الشاكية بـ «التصرف المستفز»، بدورها أجلت المحكمة القضية لحين الاستماع لأقوال الشهود الذين يعملون في الجمعية التعاونية وكانوا موجودين وقت حدوث واقعة الشجار.