ادعى مندوب مبيعات (43 عاماً) من جنسية آسيوية عمله كمدير في مؤسسة إعلامية مرموقة مقرها إمارة أبوظبي، للاستيلاء على مبلغ 140 ألف درهم، بحسب النيابة العامة في دبي.

وجاء في التحقيقات أن المتهم زوّر قسيمة الإقامة في جواز السفر، وكشف حساب صدر من بنك أبوظبي التجاري، حيث أثبت في القسيمة أنه يعمل بمهنة مدير، وحرّف كشف الحساب ليظهر أن راتبه يبلغ 50 ألف درهم.

وبينت التحقيقات أن المتهم قدم صوراً ضوئية عن المستندات المذكورة لموظفة بنك آخر بعد أن تواصل معها وادعى أن أحد الأشخاص رشحها له للتعامل البنكي، وطلب منها استصدار بطاقة ائتمانية بقيمة 140 ألف درهم.

واعترفت موظفة البنك في التحقيقات بأنها لم تدقق في المستندات الأصلية ولم تقارنها بالصور الضوئية وهو خطأ صدر منها، بالرغم من أن المتهم قدم لها النسختين، وفي الشهر ذاته الذي صدرت فيه البطاقة قام بسحب المبلغ كاملاً.

وأشار قسم التحصيل في البنك المجني عليه، في التحقيقات، إلى أنه تم التواصل مع المتهم لتحصيل المبلغ إلا أنه لم يجب على هاتفه، وبالتواصل مع المؤسسة الإعلامية التي يعمل فيها تبين أنه كاذب، وبمراجعة البنك الذي صدر منه كشف الحساب أكدوا لهم أن الأخير مزوّر.

وأحالت النيابة العامة المتهم إلى محكمة الجنايات بتهمتي التزوير والاحتيال.