تنازل مواطن عن حقه في قضية تحرير شيك مالي بدون رصيد تبلغ قيمته 100 ألف درهم، دعماً لمبادرة القيادة الرشيدة في إطلاق عام التسامح وتعزيز نشر قيمه في المجتمع.

وقال المجني عليه المحامي سالم الكيت إنه تنازل عن حقه في مبلغ 100 ألف درهم أمام هيئة محكمة الجنح في دائرة محاكم رأس الخيمة، من منطلق المشاركة في عام التسامح، وتجسيداً لرؤية القيادة الرشيدة التي غرست في الشعب الإماراتي مبادئ التسامح والتصالح والتخفيف عن الآخرين.

وأوضح أنه قدم شكوى ضد الجاني على أثر تحرير الأخير شيكاً مالياً بدون رصيد، تبلغ قيمته 100 ألف درهم، على خلفية فصل الشراكة في مكتب محاماة بإمارة رأس الخيمة.

ولفت إلى أنه نظراً لتزامن القضية مع شهر رمضان الفضيل، وعام التسامح في دولة الإمارات، الذي توليه القيادة الاهتمام في نشر قيم العفو والتسامح بين أفراد المجتمع بمكوناته كافة، قررت التنازل عن حقي الكامل في المبلغ المالي الوارد في الشيك.

وأكد أن الترابط المجتمعي لا يحكمه المال والأعمال، وإنما التسامح والتصالح، بهدف تعزيز الانسجام بين الناس ونشر المحبة والسلام بين أفراد المجتمع.