أعلنت هيئة الصحة بدبي مشاركتها في سباق «سقيا الأمل» استجابة لدعوة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، للمؤسسات الحكومية و الخاصة للمشاركة في هذه الدعوة الإنسانية النبيلة وذلك عبر ضخ 15540 لتراً من المياه للمناطق التي تعاني من شح مياه الشرب في مختلف قارات العالم.

و من المقرر أن تتبرع مؤسسة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية بكمية المياه الإجمالية نفسها التي تضخها كل جهة ومؤسسة وإيصالها إلى المحتاجين والمحرومين في المجتمعات الأقل حظاً من المياه في العالم.

و أعلنت الهيئة أيضاً حفر 50 بئراً في بنغلاديش وطاجيكستان تحت اسم مبادرة «سقيا الأمل» وذلك مساهمة من موظفيها وبالتعاون مع مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية.

واستضافت هيئة الصحة بدبي، اليوم في مستشفى راشد، جهاز «سقيا الأمل»، حيث بدأ موظفو الهيئة يتقدمهم معالي حميد محمد القطامي المدير العام لهيئة الصحة بدبي بضخ المياه وسط أجواء حماسية امتزجت بمشاعر الإيثار وقيم العطاء التي يتسم بها المجتمع الإماراتي في الوقت الذي شهد فيه جهاز الضخ إقبالاً كبيراً من قبل الموظفين.

وأكد موظفو هيئة الصحة بدبي خلال مواصلتهم اليوم ضخ المياه جاهزيتهم دائماً لتنفيذ العديد من المبادرات الإنسانية واعتزازهم وفخرهم بتلبية دعوة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لإنقاذ المحرومين من المياه.

وقال معالي حميد القطامي إن مبادرة «سقيا الأمل» تعكس عمق وأبعاد الرسالة الإنسانية البليغة في فكر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وهي الرسالة نفسها التي تعزز من مكانة دولة الإمارات بوصفها النموذج العالمي الفريد من نوعه في التحضر والعطاء وصاحبة الأيادي البيضاء الممتدة للعالم بالسلام وصاحبة بذرة الخير التي غرسها الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، في قلب الدولة ومختلف بقاع الأرض.

وأضاف أن مبادرة «سقيا الأمل» ليست مجرد مبادرة إنسانية أو عمل خيري فقط بل هي مبادرة حياة لملايين من البشر المحرومين من نعمة المياه التي يهدد فقدانها وجودهم.