نفذت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي فرع دبي مشاريع رمضانية بقيمة ثلاثة ملايين درهم، وخصصت أكثر من مليوني درهم لصالح مشروع «إفطار صائم»، الذي شمل ثمانية مواقع للخيام الكبيرة المجهزة التي تقدم ستة آلاف وجبة يومياً.

وقال المدير العام لهيئة الهلال الأحمر فرع دبي محمد الزرعوني إن الخيام التي تقيمها الهيئة طوال شهر رمضان توجد في مناطق الكثافة العمالية والسكانية، ومن أبرزها منطقة جبل علي التي توجد فيها أربع خيام تستوعب ألف صائم يومياً، ومواقعها بالقرب من مسجد التوبة، مسجد الأنصار، مسجد الفتح، ومسجد القبا.

ولفت إلى أن الهلال الأحمر خصصت خيمة كبيرة في منطقة المحيصنة الرابعة، وتستضيف ألف صائم يومياً، فضلاً عن خيمة في المدينة العالمية ضمن الحي الصيني وتستوعب 900 صائم يومياً.

كما تقيم الهيئة خيمة بالقرب من مسجد بن فولاذ بمنطقة الراشدية، وتستقبل 400 صائم.

وتقدم جميع الخيام يومياً ستة آلاف وجبة يومياً ضمن مشروع «إفطار صائم»، الذي يراعي في وجبات الإفطار ضوابط واشتراطات الأمن والسلامة الصحية والغذائية، حسب محمد الزرعوني.

إلى ذلك، أكد المدير العام لهيئة الهلال الأحمر فرع دبي أن قسم توعية المجتمع في الهيئة يقوم بعمل برامج للفحوصات الطبية وقياس ضغط الدم ونسبة السكر لضيوف الخيم الرمضانية في بعض المواقع.

وأشار الزرعوني إلى أن الهيئة خصصت 493 ألف درهم لتوزيع المير الرمضاني على المستفيدين والحالات المسجلة لدى المركز، حيث استفاد منه 2598 فرداً.

وذكر أن الهيئة خصصت كوبونات بقيمة 500 درهماً يتم توزيعها على الأسر المتعففة والمتعثرة كلٌّ حسب عدد أفرادها، ويستطيع المستفيد من خلال هذه الكوبونات تأمين المستلزمات الغذائية الأساسية حسب رغبته واحتياجاته.

وأضاف الزرعوني أن فرع الهلال الأحمر بدبي مستمر في صرف المواد العينية والغذائية الأساسية كالأرز والسكر والدقيق والزيوت والتمور والمعلبات، وذلك حسب توافرها في المستودعات لصالح الأسر المتعففة والأرامل والمطلقات وحاضنات الأيتام.

وفي سياق متصل، خصصت الهيئة 585 ألف درهم لتوزيع زكاة الفطر على مستحقيها، يجري صرفها خلال العشر الأواخر من رمضان.