وزعت جمعية الشارقة الخيرية «زكاة المال» داخل الدولة بتكلفة مالية بلغت 15 مليون درهم، وبلغت أعداد المستفيدين خمسة ألاف أسرة من المواطنين والمقيمين ممن تشملهم مصارف الزكاة، وذلك استكمالاً لمشاريع الحملة الرمضانية «جود». وأكد المدير التنفيذي للجميعة عبد الله بن خادم أن مشروع الزكاة من البرامج المهمة التي تغطي حاجة الكثيرين من المحتاجين، حيث تتنوع مصارفها وفق ضوابط الشريعة الإسلامية، مشيراً إلى أن العدد الإجمالي من المستفيدين من مشروع الزكاة هذا العام بلغ خمسة الآف أسرة مستحقة.

وقال إن عمليات التوزيع جرت وفق خطط مدروسة مسبقاً من قبل إدارة المساعدات الداخلية التي قامت بدراسة الحالات باستفاضة، وتحديد أعداد المستفيدين سواء في المقر الرئيس أوالمسجلين في فروع الجمعية بالبطائح والمدام والذيد وكلباء وخورفكان ودبا الحصن.

ودعا بن خادم المحسنين الراغبين في إخراج زكاة أموالهم إلى إيداعها في صناديق الجمعية لتنوب عنهم في توزيعها على المستحقين.