الجمعة - 06 ديسمبر 2019
الجمعة - 06 ديسمبر 2019

مبتعثون يقيمون مأدبة «إفطار القيــــــــم الإماراتية» لـ 50 شخصاً في لندن

شارك 50 شخصاً في إفطار «القيم الرمضانية»، الذي نظمه أعضاء المجلس العالمي للشباب في المملكة المتحدة، تماشياً ومبادرة «إفطار القيم الإماراتية»، التي أطلقتها المؤسسة الاتحادية للشباب مطلع شهر رمضان الكريم، تحت رعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية (أم الإمارات).

ووجه طلبة إماراتيون دعوة إفطار إلى جاليات من مختلف الجنسيات والخلفيات الثقافية لمشاركتهم وجبة الإفطار مع شباب الإمارات، بهدف نشر ثقافة التعايش والتسامح والقيم النبيلة التي أرسى دعائمها المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.

تسامح وتراحم


ودعا الطلبة المبتعثون في بريطانيا أصدقاءهم وزملاءهم وأساتذتهم من مختلف الجنسيات والديانات على مائدة الإفطار، واجتمعوا في مطعم «الفنر الإماراتي» بلندن، حيث تبادلوا مع الشباب المبتعثين الأحاديث الودية وتعرفوا على القيم الإماراتية النبيلة من حسن ضيافة ورحابة صدر وتسامح وتراحم.

أجواء شعبية

كما تعرف الضيوف، الذين يبلغ عددهم 50 شخصاً من مختلف الجنسيات والخلفيات، على المأكولات الإماراتية الشعبية في أجواء تراثية وشعبية خالصة، بحضور القائمة بالأعمال في سفارة دولة الإمارات بالمملكة المتحدة روضة العتيبة، وأحمد العبدولي من سفارة الدولة، وبعض أعضاء المجلس العالمي للشباب الإماراتي.

قيم إماراتية

وقال المنسق العام للمجلس العالمي للشباب في المملكة المتحدة عبد الله الشيخ «تأتي هذه المبادرة حرصاً من المجلس على نشر قيم ومبادئ أبناء الإمارات في الخارج، والتي بدورها تعكس قيم التعايش والتسامح في الدولة».

سفراء التعايش

وأكد الشيخ أن المجلس يسعى إلى عكس الصورة الحضارية المشرفة للإمارات في المملكة المتحدة، من خلال هذه المبادرات العالمية التي تشهد مشاركة عدد كبير من الأجانب من مختلف الثقافات، مضيفاً: «وما لمسناه من شباب الإمارات المشاركين في المبادرة خير دليل على أن هؤلاء الطلبة سفراء الإمارات للتسامح والمحبة والتعايش».

نشر الخير

بدوره، قال عضو المجلس العالمي للشباب في المملكة المتحدة بطي بن حارب: «تربينا في دولتنا على قيم رفيعة وسامية، ونحن كأعضاء المجلس العالمي للشباب من واجبنا أن ننقل هذه القيم إلى زملائنا ونروج لها بين أصدقائنا المقيمين في المملكة المتحدة».

وذكر بن حارب أن المشاركة في مبادرة «إفطار القيم الإماراتية» جاء بهدف تأصيل مبدأ التسامح ونشر الخير والقيم الفضيلة التي يستلهمها العالم من بلاد الخير دار زايد، وأفضل من يمثلها هم شباب الإمارات الذين يعتبرون خير سفراء للقيم والعادات ونشر السمعة الطيبة خارج الدولة.
#بلا_حدود