الخميس - 14 نوفمبر 2019
الخميس - 14 نوفمبر 2019

نفقة متأخرة وفقدان الوظيفة ينذران بسجن «خالد»

يواجه «خالد. ر» صعوبات مالية معقدة، تتمثل في عدم قدرته على الوفاء بمتأخرات نفقة ابنه التي بلغت حتى الآن 92 ألف درهم، وإلا فسيكون عرضة للسجن، كما أنه عاطل عن العمل، ما يفاقم من أزمته.

وسيكون خالد مهدداً بالسجن في حال عدم التزامه بدفع متأخرات النفقة خلال ثلاثة أشهر فقط، فيما رفع حالته إلى هيئة الهلال الأحمر في الفجيرة للتدخل وفي انتظار الرد منهم، كي يتمكن من سداد المبالغ المتراكمة عليه.

وإضافة إلى متأخرات النفقة، لا يستطيع خالد توفير قيمة الإيجار للمسكن الذي يقطن فيه ابنه، ما يضاعف من معاناته المالية.


وأكد خالد أنه عانى من أزمة مالية بعد انفصاله، حيث دفع مبالغ كبيرة بسبب استئجار منزل جديد له ولابنه، كما تطلب ذلك منه سداد مبالغ أخرى متعلقة بمتطلبات المنزل.

وقال إنه فقد وظيفته بعد انفصاله بفترة وجيزة، مبيناً أنه منذ ذلك الوقت يبحث عن مصدر زرق ليسدد منه احتياجاته الأساسية ودفع ولو جزء من النفقة المتأخرة، مضيفاً أن عليه حكماً قضائياً ملزماً، ما يعني سجنه في حال تعثره في السداد.

وأشار خالد إلى أنه استدان من البنك حتى بلغ الحد الأقصى، ثم استدان من أهله وأصدقائه ليدفع التزاماته المالية للنفقة، ولكنه لم يستطع الوفاء بكل المبالغ المطلوبة منه. ويناشد خالد أصحاب القلوب الرحيمة وأهل الخير وأصحاب الأيادي البيضاء في الشهر الفضيل بمساعدته على دفع المبالغ والديون التي تثقل كاهله، وتحول دون استقرار ابنه، مؤكداً أنه سيسعى بكل جهد إلى البحث عن وظيفة لكي يتجنب الوقوع في فخ الديون مستقبلاً.
#بلا_حدود