الاحد - 17 نوفمبر 2019
الاحد - 17 نوفمبر 2019

4 أصدقاء يجمعهم فعل الخير

يجتمع فهد السعدي، يوسف علي، عبدالله المقبالي وسلطان الجابري، كل رمضان على فعل الخير ومد يد العون والمساعدة للمارة وقائدي المركبات، حيث يتطوعون في الشهر الفضيل لتوزيع وجبات الإفطار.

وقضى الأصدقاء أعواماً عدة في توزيع وجبات الإفطار عند التقاطعات والإشارات المرورية وخيام إفطار الصائمين في الفجيرة، بالتعاون مع جمعية الفجيرة الخيرية.

ويسهم الشباب المتطوعون في توعية قائدي المركبات للتخفيف من السرعة الزائدة الناجمة عن محاولة بعض السائقين إدراك موعد الإفطار في منازلهم، وتذكير أصحاب المركبات بضرورة التقيد باللوائح والقوانين المرورية.


وأكد فهد السعدي أن العمل التطوعي يضيف إليه قيماً إيجابية تحدث أثراً في نفسه، حيث يوزع وجبات الإفطار محتسباً الأجر والثواب عند الله، مشيراً إلى أنه يوزع الوجبات برفقة أصدقائه منذ أربعة أعوام وذلك طوال شهر رمضان قبيل أذان المغرب.

وينصح السعدي إخوانه وأقرانه للالتحاق بمبادرات التطوع والاشتراك في تنفيذ الأعمال الخيرية، بهدف ترسيخ قيم التعاون والتلاحم والمسؤولية المجتمعية ونشر ثقافة التطوع بين الشباب.

وأوضح يوسف علي أنه لا يشعر بالتعب من العمل التطوعي، وذلك بسبب ما يشاهده كل يوم من ارتياح لدى السائقين الذين يوزع عليهم وجبات الإفطار، مشيراً إلى أن التطوع قيمة أصيلة في المجتمع الإماراتي.

أما عبدالله المقبالي فأشار إلى أنه بدأ المشاركة في توزيع وجبات الإفطار منذ ثلاثة أعوام ونصف العام، آخذاً بنصيحة أحد أصدقائه بالتطوع وفعل الخير خدمة للإنسانية، مضيفاً أنه يشعر منذ اليوم الأول بنتيجة التطوع في سلوكه ومحبته للناس.

وأضاف أن والديه يشجعانه على الاستمرار في مساعدة الناس في الشهر الفضيل، مبيناً أنه يلتحق بعائلته لإدراك الإفطار معهم وذلك بعد الانتهاء من توزيع 200 وجبة إفطار.

بينما يرى سلطان الجابري أن التطوّع يمنحه سعادة كبيرة، حيث يتبرع بوقته لخدمة المارة وتوعية قائدي المركبات وإفطار الصائمين، مضيفاً أنه يتطوع منذ ثلاثة أعوام تقريباً ويأمل في الاستمرار حتى يتمكن من مواصلة خدمة الناس وفعل الخير.
#بلا_حدود