الثلاثاء - 19 نوفمبر 2019
الثلاثاء - 19 نوفمبر 2019

«فطور العافية» تستهدف الأسر المتعففة في رأس الخيمة

استهدفت دائرة التنمية الاقتصادية في رأس الخيمة الأسر المتعففة والمرابطين في أعمالهم بمبادرة «فطور العافية»، التي تتواصل طوال شهر رمضان الفضيل.

وتنقسم المبادرة إلى ثلاثة أجزاء هي «وصلناكم، استراحة العافية، العين الساهرة»، ليستهدف كل جزء فئة معينة من المجتمع، جرى اختيارها بناء على دراسة تفصيلية، وعلى أساس تحقيق الأهداف التي يصبو إليها برنامج الدائرة الرمضاني.

وقالت مديرة مكتب الاتصال المؤسسي في دائرة التنمية الاقتصادية عائشة العيان إن المبادرة تهدف إلى تعزيز المشاركة المجتمعية، من خلال حملات ميدانية يقوم بها فريق الدائرة التطوعي لتوزيع وجبات الإفطار على المنازل قبيل موعد الإفطار، وذلك ضمن فقرة «وصلناكم» التي تسعى إلى خلق بيئة اجتماعية مترابطة.


وأشارت إلى أن أصحاب رخصة «الغد المنزلية» في الإمارة يدعمون المبادرة عبر تجهيز وجبات الإفطار، لتقدم لهم الدائرة فرصة الترويج الاقتصادي، من خلال هذه الوجبات الرمضانية الصحية المضمونة.

وأضافت مديرة مكتب الاتصال المؤسسي أن الجزء الثاني من المبادرة يحمل اسم «استراحة العافية»، وجاءت بالتنسيق مع شركة أدنوك للتوزيع، وتتلخص جول تحديد أكثر المحطات نشاطاً في الإمارة.

ويستهدف فريق الدائرة رواد هذه المحطات قبيل موعد الإفطار، إضافة إلى توزيع الوجبات على العاملين فيها، كونهم يستمرون على رأس العمل موعد الإفطار.

وذكرت عائشة العيان أن المبادرة استهدفت في جزئها الثالث «العين الساهرة» العاملين من ضباط وأفراد في المراكز الأمنية، والأطباء والممرضين وغيرهم من الموظفين في المستشفيات، من الذين يكونون في موعد الإفطار على رأس عملهم، وهم الجنود الذي يحرصون على أمن المجتمع في الليل والنهار وسلامة أفراده.

وأوضحت أن المبادرات الاجتماعية في شهر رمضان المبارك لها أثر إيجابي كبير في نفوس المتطوعين، مشيرة إلى أن فريق الدائرة التطوعي يشارك المجتمع في جميع الأعمال الخيرية التي تنمي فيهم حب الوطن والانتماء للقيادة التي تحث أبناءها دائماً على فعل الخير والتسامح والمحبة والسلام.

وخلصت مديرة مكتب الاتصال المؤسسي إلى أن خروج موظفي الدائرة للعمل التطوعي الميداني قبيل موعد الإفطار يعزز في نفوسهم الولاء والانتماء ويشعرهم بأهمية دورهم في بناء المجتمع الإماراتي.
#بلا_حدود