تحقق شرطة الشارقة في العثور على رضيعة تبلغ من العمر نحو أسبوع داخل أحد المساجد بمنطقة نزوى التابعة لإمارة الشارقة في الساعات الأولى من صباح اليوم، إذ كانت الرضيعة ملفوفة بقطعة قماش وهي بصحة جيدة.

وكان بلاغ ورد إلى مركز شرطة المدام يفيد بعثور إمام أحد المساجد بمنطقة نزوى التابعة لإمارة الشارقة بعد انتهائه من أداء صلاة الفجر على رضيعة عند الباب الداخلي للمسجد وهي ملفوفة بقطعة قماش، وعليه تم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة من قبل مركز الشرطة ومن ثم تم نقل الرضيعة بواسطة سيارة الإسعاف الوطني إلى مستشفى الذيد بالشارقة، بعد أن تأكد المسعفون من أن العلامات الحيوية لجسم الرضيعة تعمل بشكل جيد.

بدورهما، قدم الكادران الطبي والتمريضي بمستشفى الذيد الخدمات الطبية اللازمة للرضيعة، إذ أثبتت جميع الفحوص الطبية التي خضعت لها أنها بصحة جيدة وتم تقدير عمرها بأنه لا يزيد على أسبوع، وسيتم بعد استخراج التقرير الطبي الخاص بحالتها الصحية تحويلها إلى دور الرعاية الخاصة وذلك بإشراف الإدارة المختصة بالقيادة العامة لشرطة الشارقة.