أكد مصدر قريب من إدارة نادي الفجيرة أن النادي يفاضل بين أربعة مدربين ليقود أحدهم الفريق الأول خلال الموسم المقبل.

وتنحصر المفاوضات في كل من المدرب السابق لاتحاد كلباء والمنتخب الكويتي الصربي غوران توفيدزيتش والمدرب المغربي الحسين عموتة، إلى جانب المدربين التونسيين يوسف الزواوي وناصيف البياوي.

وأفاد المصدر أن إدارة النادي تفضل المدرسة العربية في التدريب، ما يرجح كفة عموتة أو الزواوي أو البياوي، مؤكداً في الوقت ذاته سعي النادي إلى التعاقد مع لاعبين أجنبيين أحدهما مهاجم والآخر مدافع، بجانب الجزائري محمد بن يطو والبرازيلي فرناندو غابرييل، ثم النظر في ملف المواطنين.

وأشار المصدر إلى أن الفجيرة طلب من ناديي شباب الأهلي والجزيرة لاعبين على سبيل الإعارة إلا أنه لم يحسم الأمر بعد.

وأضاف «إدارة نادي الفجيرة حريصة على طبخ صفقات لاعبيها للموسم المقبل على نار هادئة ولا تريد الاستعجال»، لافتاً إلى وجود عدد من السير الذاتية لأجانب ومواطنين لم يتم اختيارهم بعد.

ومن المرجح أن يقيم الفريق الأول للفجيرة معسكره الصيفي ما بين النمسا وألمانيا وهولندا اعتباراً من بداية يوليو المقبل ولمدة أسبوعين استعداداً للموسم الآتي.

يشار الى أن نادي الفجيرة لم يضم أي لاعب إلى صفوفه حتى الآن عدا الظهير الأيسر أحمد الزيودي القادم من نادي العروبة.«الذئاب» يطلب لاعبين من الفرسان على سبيل الإعارة