على الرغم من الفوز المثير لغولدن ستيت ووريورز على مضيفه تورنتو رابتورز 106-105 ضمن المباراة الخامسة في سلسلة (بلاوي أوف) السلة الأمريكية إن بي أيه، وتقليصه الفارق إلى 2-3، إلا أنه تعرض لضربة موجعة في المقابل بخسارته مجدداً جهود نجمه كيفن دورانت العائد أمس الأول بعد غيابه قرابة شهر بسبب الإصابة.

ويدين ووريورز بالإبقاء على حظوظه باللقب الرابع في المواسم الخمسة الأخيرة إلى الثنائي ستيفن كوري وكلاي طومسون، إذ سجل الأول 31 نقطة والثاني 26.

لكن فرحة ووريورز بتأجيل الحسم والعودة غداً إلى ملعبه «أوراكل أرينا» لخوض المباراة السادسة محاولاً إدراك التعادل وجر السلسلة إلى مباراة سابعة حاسمة الأحد المقبل تقام في ملعب الفريق الكندي، لم تكتمل إذ انتكس نجمه دورانت مجدداً بعد 12 دقيقة على أرض الملعب.

وافتقد ووريورز نجمه دورانت لقرابة شهر، وتحديداً منذ تعرضه لإصابة في ربلة الساق في المباراة الخامسة لنصف نهائي المنطقة الغربية ضد هيوستن روكتس، لكن أفضل لاعب في نهائي 2017 و2018 وأفضل مسجل لفريقه في بلاي أوف هذا الموسم (معدل 34.2 نقطة) اضطر لمغادرة الملعب بمعاونة زملائه بعد إصابة في كاحله الأيمن، ما يجعل مشاركته مجدداً في هذه السلسلة مستبعدة حتى وإن امتدت إلى المباراة السابعة.

وكانت مشاعر مدرب ووريورز ستيف كير متضاربة، وعلق بعد المباراة «من ناحية، أنا فخور بهم بالقلب الكبير والشجاعة الهائلة التي أظهروها، لكن من ناحية أخرى أشعر بالأسى لكيفن، إنه شعور غريب يساورنا جميعاً في الوقت الحالي: فوز رائع وخسارة فظيعة في الوقت نفسه».

ويأمل ووريورز في أن يصبح ثاني فريق يتوج باللقب بعد تخلفه 1-3، والأول كان كليفلاند كافالييرز في نهائي 2016 حين حقق ليبرون جيمس ورفاقه هذا الإنجاز على حساب ووريورز.