نفذت اقتصادية رأس الخيمة 20 مبادرة متنوعة في شهر رمضان، استهدفت خلالها عدداً من فئات المجتمع المختلفة، تضمنت مبادرة «وصلناكم»، و«استراحة العافية»، «العيون الساهرة»، و«فرحة العيد»، وغيرها من المبادرات، تمحورت حول الترويج والتسويق لأصحاب رخص الغد من خلال مبادرة «فطور العافية»، التي استهدفت فئات مختلفة من المجتمع، شملت الأسر ومرتادي محطات تعبئة البنزين، ورجال الأمن الموجودين في مراكز الشرطة والمستشفيات.

وشارك متطوعو الدائرة في مبادرة «رمضان أمان»، التي تميزت عاماً بعد عام من خلال توزيع وجبات الإفطار على السائقين ومرتادي الطرق قبيل وقت الإفطار، بالتعاون مع جمعية الإحسان الخيرية وفريق تكاتف التطوعي.

ونظمت الدائرة «فطور التسامح» الذي جمع بين جميع الموظفين العاملين في الاقتصادية من قيادات الصف الأول والثاني إلى فئة المستخدمين وعمال النظافة، كما ساهمت الدائرة بتوفير التمور وعبوات المياه لعدد من مساجد الإمارة، ومبادرة «فرحة عيد» عبر جمع العباءات للأسر المحتاجة، والتي بلغت 140 عباءة وشيلة، وزيارة الأطفال المرضى في المستشفيات للاطمئنان عليهم وتهنئتهم بقدوم العيد، وتقديم كسوة العيد الموزعة ميدانياً لفئة الأسر من ذوي الدخل المحدود والعديد من المبادرات الأخرى التي تركت بصمات الخير والعطاء من قبل موظفي الدائرة والمتطوعين رغبة في كسب الأجر والثواب.

وأشارت مديرة مكتب الاتصال المؤسسي عائشة عبيد العيان إلى أن اقتصادية رأس الخيمة تركز على تنفيذ خطة متكاملة متنوعة في شهر رمضان المبارك، تنفصل بدورها عن خطة المكتب لسائر العام بدعم من قيادة الدائرة، حيث يتم تكثيف المبادرات النابعة من حب الخير والعطاء في شهر رمضان لتعزيز رغبة الموظفين في الاستمرار بالتطوع من أجل الأجر والثواب.

وأضافت العيان أن مبادرات التطوع التي تم تنفيذها نجحت في إشراك 50 موظفاً في الدائرة، منوهة بدور جميع الجهات المشاركة في إنجاح مبادرات اقتصادية رأس الخيمة في شهر رمضان المبارك.