أكد القائد العام لشرطة دبي اللواء عبدالله خليفة المري لـ «الرؤية» أن ما يتم تداوله من أخبار حول حادثة مدرسة جيمس ويلنجتون انتقل من مستوى أخبار إلى شائعة غير صحيحة.

وشدد على أن الحادثة بسيطة لا تستحق التهويل الذي تم من إدارة المدرسة التي استعجلت صرف الطلبة واستدعاء أولياء الأمور وإرسال بريد إلكتروني حول الواقعة قبل التواصل مع الشرطة، مشيراً إلى أن إدارة المدرسة أبلغت الشرطة بعد الواقعة بساعة ونصف الساعة.

ولفت إلى أن المادة المستخدمة من قبل السيدة، والتي رشتها على الأرض، هي مادة تستخدم في غسيل السجاد، ولا داعي لتهويل الأخبار وتداولها بشكل يثير القلق، مناشداً الجمهور الابتعاد عن تداول الأخبار والمعلومات الخاطئة.