من المتوقع أن يجتمع النجل الأكبر للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اليوم الأربعاء، في جلسة مغلقة مع لجنة الاستخبارات بمجلس الشيوخ الأمريكي، وفقاً لوسائل إعلام أمريكية.

وأفادت شبكة «سي أن أن» الأمريكية الإخبارية بأن استجواب دونالد ترامب الابن سيكون حول نحو خمسة أمور فقط، وأن الاستجواب لن يستغرق أكثر من أربع ساعات.

وفي مايو الماضي، أُعلن عن إصدار لجنة الاستخبارات بمجلس الشيوخ الأمريكي استدعاء لترامب الابن للإدلاء بشهادته أمامها مجدداً في إطار تحقيقات تجريها اللجنة بشأن تدخل روسيا في الانتخابات الرئاسية الأمريكية عام 2016 التي فاز فيها ترامب الأب.

وكانت شهادة سابقة لترامب الابن قد غطت مشاركته في اجتماع خلال يونيو 2016 في برج ترامب مع أشخاص روس عرضوا تشويه صورة هيلاري كلينتون، المنافسة الديمقراطية لترامب آنذاك.

ومن الممكن أن تكون اللجنة التي يسيطر عليها الجمهوريون لا تزال مهتمة بأقواله بشأن ذلك الاجتماع، وبالمثل بجهود والده لبناء ناطحة سحاب في موسكو.

وقضى المستشار الخاص روبرت مولر قرابة العامين في التحقيق فيما إذا كان فريق الحملة الانتخابية لترامب قد تواطأ مع الروس قبل الانتخابات عام 2016.

وخلص مولر إلى أنه لم يكن هناك تواطؤ، ولكن تُرك التساؤل مفتوحاً حول ما إذا كان ترامب مداناً بعرقلة العدالة.