بحثت هيئة كهرباء ومياه دبي (ديوا) وشركة أبوظبي لطاقة المستقبل (مصدر) سبل تعزيز الشراكة الاستراتيجية بين الجانبين في مجالات الطاقة المتجددة والنظيفة ومختلف الخطط والمشاريع التي تدعم تحقيق أهداف مئوية الإمارات 2071، الرامية لجعل الإمارات من أفضل الدول في العالم، وترسيخ موقعها كقطب عالمي في مجال الاقتصاد الأخضر والتنمية المستدامة.

جاء ذلك خلال استقبال العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، سعيد محمد الطاير، وفداً من شركة أبوظبي لطاقة المستقبل «مصدر» برئاسة الرئيس التنفيذي محمد جميل الرمحي.

وتطرقت المحادثات لمشاركة هيئة كهرباء ومياه دبي في الدورة الـ 13 للقمة العالمية لطاقة المستقبل 2020 التي تستضيفها «مصدر» في العاصمة أبوظبي، وتعد إحدى الفعاليات الرئيسة ضمن «أسبوع أبوظبي للاستدامة 2020»، المنصة التي تجمع تحت مظلتها المجتمع الدولي بهدف مناقشة قضايا الاستدامة، التي أسهمت منذ انطلاقها في تحفيز الجهود لتسريع وتيرة التنمية المستدامة. وتم استعراض المشاركة المميزة للهيئة بصفتها «شريك الكفاءة» في فعاليات الدورة الـ 12 للقمة العالمية لطاقة المستقبل 2019 التي نظمت في يناير الماضي.

وقال الطاير: «نعمل على تعزيز الشراكة والتعاون المشترك مع شركة أبوظبي لطاقة المستقبل (مصدر) وتبادل أفضل الخبرات والتجارب العالمية بما يحقق توجيهات القيادة الرشيدة في تعزيز التنمية المستدامة، حيث تتكامل جهودنا المشتركة لتطوير حلول مبتكرة في مجال الطاقة تسهم في بناء مستقبل مستدام لأجيالنا القادمة».

من جانبه، أشاد الرمحي بدعم هيئة كهرباء ومياه دبي لفعاليات الدورتين الأخيرتين من أسبوع أبوظبي للاستدامة، الذي كان له بالغ الأثر في إنجاح الأسبوع وترسيخ مكانته كواحد من أكبر التجمعات المعنية بقضايا الاستدامة على مستوى العالم.

وأكد الرمحي أهمية الشراكة التي تجمع «مصدر» بهيئة كهرباء ومياه دبي، خصوصاً تعاون الطرفين في تطوير المرحلة الثالثة من مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية في دبي.