أرجأت السلطات في هونغ كونغ دراسة مشروع قانون مثير للجدل يسمح بتسليم المطلوبين إلى الصين، فيما تظاهر الآلاف في هونغ كونغ أمس وأغلقوا طرقاً رئيسة وسط المدينة في استعراض للقوة ضد مشروع القانون.

وطوّق آلاف المتظاهرين ومعظمهم من الشباب مباني حكومية وسط المدينة وشلوا حركة المرور خلال مطالبتهم بسحب مشروع القانون الذي تدعمه بكين.

وحذر نائب رئيسة الحكومة ماثيو شونغ أمس المتظاهرين من مواصلة الاحتجاجات، وطلب منهم في رسالة فيديو التفرق واحترام القانون، بينما أعلن رئيس البرلمان الذي يضم نواباً أغلبيتهم موالون لبكين عن إرجاء المناقشات المتعلقة بمشروع القانون إلى «موعد لاحق».