قدم فريق عجمان موسماً جيداً وأظهر شخصية قوية، جعلت الفرق المنافسة تتحسب له وتستعد بقوة من أجل فك شيفرة تناغم وانسجام أداء الفريق في جل مبارياته، وكانت الكرة الجميلة عنواناً لمردود الفريق طوال موسم 2018 ـ 2019 حتى في المباريات التي خسرها.

وتقف وراء تقديم عجمان موسماً مميزاً، ثلاثة عوامل تتمثل في: العمل الإداري الاحترافي، وخبرة المدرب، ونوعية اللاعبين المواطنين والأجانب.

وأنهى عجمان الموسم في المركز السابع على جدول ترتيب دوري الخليج العربي بـ 37 نقطة من عشر حالات فوز، وسبع تعادلات، مقابل تسع خسارات، وكان رقماً صعباً في المنافسة ما وضع مدربه المصري أيمن الرمادي ضمن قائمة أفضل مدربي الموسم.

وقدم مهاجم عجمان السنغالي مامي تيام موسماً رائعاً مسهماً في صناعة الفارق لفريقه بتحركاته وأهدافه، ما وضعه على رأس هدافي الفريق برصيد 13 هدفاً في 26 مباراة في دوري الخليج العربي، كما أدى أكثر من لاعب مواطن موسماً رائعاً، أهمهم المدافع محمد شاكر لاعب المنتخب الأول.

ورأى رياضيون أنه كان بإمكان عجمان بقليل من التركيز دخول مربع كبار الدوري، لولا إهداره نقاطاً مهمة بخسارته في مباريات أقل صعوبة رغم تحقيقه نتائج جيدة مع الفرق الكبيرة وحصده نقاطاً مهمة منها تعادله ذهاباً وإياباً أمام البطل الشارقة، والتعادل مع شباب الأهلي دبي.

وتكبد عجمان خسارة كبيرة من الجزيرة بخماسية مقابل هدف على ملعبه استاد راشد بن سعيد، غير أن فوزه التاريخي على العين برباعية نظيفة على ملعب استاد هزاع بن زايد في الجولة الـ 20 سيظل علامة بارزة لوقت طويل.

وشدد الرياضيون على أهمية تعزيز الطموح ودوافع الفريق من أجل تقديم الأفضل في الموسم المقبل، وتحديد الأهداف الكبيرة والعمل من أجل تحقيقها، خصوصاً أن الفريق يمتلك مقومات النجاح من إدارة ناجحة ومدرب متمكن وخبير ولاعبين شباب يمتلكون الإمكانات العالية.

كفاءة إدارية

أرجع المدير الفني لأكاديمية يونايتد لكرة القدم علاء جمال تقديم عجمان موسماً متميزاً نتائج ومردوداً لعدة عوامل، أهمها الإدارة الجيدة والمدركة لمهامها وبُعد رؤيتها في اختيار المدرب وجهازه الفني، ما عزز كثيراً من معدل الثقة في المدرب أيمن الرمادي ومكنه من معالجة أخطاء صاحبت أداء الفريق في بداية الموسم.

وقال إن خبرة الرمادي الكبيرة ومعرفته بكرة الإمارات حققت إضافة نوعية كبيرة للفريق «المدرب يعرف كل صغيرة وكبيرة حتى أسماء جميع لاعبي الفرق المنافسة وإمكاناتهم ما جعله حالة خاصة في الدوري ووضعه ضمن مرشحي جائزة أفضل مدرب».

وشدد المحلل الفني على أهمية مضاعفة الجهود والدعم المادي من أجل انتداب عناصر قوية تمثل الفريق في الموسم المقبل، «على عجمان العمل من أجل التربع ضمن مربع الكبار فالفريق لا ينقصه الكبير ليُحقق ذلك، بقليل من الجهد يمكنه أن يقدم موسماً رائعاً».

انسجام

أكد مدرب عجمان السابق العراقي عبدالوهاب عبدالقادر أن الفريق تميز بالقوة في خطه الخلفي والسرعة الفائقة في قيادة الهجمات على المنافسين وإرباك دفاعاتهم.

وأوضح «عجمان قدم أحد مواسمه الجيدة وتميز بالتنظيم الدفاعي المتماسك والهجوم متنوع المصادر بتواجد محترفين أجانب جيدين، خصوصاً مامي تيام وستانلي وفييرا، إلى جانب قائمة من اللاعبين المواطنين الجيدين الذين قدمهم الفريق وسيكون لهم بصمة مهمة الموسم المقبل».

وأشار عبدالقادر إلى توافر عوامل جيدة للفريق الموسم الماضي من إدارة هيأت بيئة مناسبة للعمل، إلى جانب مدرب خبير في كرة الإمارات تمكن من خلق توليفة منسجمة ومتناغمة من المواطنين والأجانب، «على الجميع العمل من أجل رفع سقف الطموح وعدم الاكتفاء بالمركز السابع، والعمل على التواجد ضمن مربع الكبار».

بيئة محفزة

لفت المدرب المقدوني جوكيكا إلى امتلاك عجمان قائمة جيدة من اللاعبين المواطنين والأجانب أسهمت كثيراً في تقديم موسم جيد، موضحاً أن توافر الثقة بين المدرب والإدارة وفر بيئة عمل إيجابية ساعدت المدرب ولاعبيه في التفرغ للعمل وتطوير الأداء.

وقال جوكيكا «أفلحت إدارة النادي في توفير بيئة محفزة للعمل فجاءت النتائج الجيدة، وشهدنا ظهور عدد من اللاعبين المتميزين من العناصر الشابة التي أمامها مستقبل رائع».

ودعا إدارة عجمان لرفع سقف طموحهم ووضع هدفهم للموسم الجديد للتواجد على الأقل في المركز الخامس لجدول الترتيب والمنافسة على بطولة كأس صاحب السمو رئيس الدولة وكأس الخليج العربي.