تمكنت ألمانيا من جمع 6.5 مليار يورو (7.3 مليار دولار) من بيع ترددات شبكة الجيل الخامس في مزاد استمر مدة ثلاثة أشهر وشاركت فيه شركات الاتصالات في البلاد، وفقاً للوكالة الفدرالية للشبكات الأربعاء.

وفاقت نتيجة المبيعات التي أعلنتها الوكالة التوقعات السابقة التي كانت تراوح بين ثلاثة وخمسة مليارات يورو، وستذهب العائدات للعمل على إغلاق الفجوة الرقمية في البلاد، إذ إن الشبكات اللاسلكية في ألمانيا تحتل المركز الـ 46 في العالم بالنسبة لسرعة التنزيل.

واشترت شركات الاتصالات الثلاث الكبرى «دوتشيه تليكوم» و«فودافون» و«تليفونيكا»، إضافة إلى «دريليش» المتخصصة بخدمات الإنترنت 41 تردداً معروضاً للبيع، واستحوذت «دوتشيه تليكوم» على حصة الأسد من المزاد، بحسب بيان الوكالة الاتحادية.

وشبكات الجيل الخامس هي أحدث تكنولوجيا فائقة السرعة في عالم الاتصالات، وتعد بتغيير جذري في عملية نقل البيانات، ما يمكّن من توسيع استخدام الذكاء الاصطناعي والسيارات ذاتية القيادة وعمليات التشخيص الطبي والعلاج عن بعد.

وستطلب برلين من الشركات الرابحة في المزاد تقديم الخدمة لـ 98 في المئة من المواطنين الألمان، وكذلك جعلها متوفرة على طول الطرقات السريعة وخطوط سكك الحديد.