تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مؤخراً صورة لطفلة جميلة جداً وجذابة تدعى روان، وأثارت هذه الصورة جدلاً واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي بسبب ملامحها الجميلة والساحرة.

وتصدرت صورة الطفلة مواقع التواصل الاجتماعي وسط التعليقات الكوميدية، وحاول البعض مقارنة صورهم في طفولتهم بها كنوع من السخرية، مستخدمين تعليق «نفس الشي بس انتو تحبو روان» ومنهم الفنان الكوميدي المصري محمد هنيدي الذي نشر صورته مع صورة الطفلة كنوع من السخرية، حيث يبدو هنيدي في صورته عابساً على عكس الطفلة التي تبدو متفائلة.

وفي التفاصيل تعود الصورة إلى فتاة تدعى روان أكرم «20 عاماً» قامت بنشر صورتها في مرحلة الطفولة في حسابها بتويتر ولم تكن تتخيل أن الصورة ستلقى هذا الانتشار الواسع والإعجاب.

وعلى ما يبدو أن الشهرة أصبحت تزعج روان التي وضعت خاصية الخصوصية على حسابها في تويتر.