الاثنين - 21 أكتوبر 2019
الاثنين - 21 أكتوبر 2019

المستقبل لكوريا

في السنوات الأخيرة تفوق شرق آسيا على غربها وأصبحنا ننظر إلى اليابان تحديداً على أنها المثل الأعلى الذي يفترض أن نسير على نهجه إن رغبنا في الوصول للأهداف البعيدة، ولعلكم تعلمون أن فكرة «دوري أبطال آسيا» انطلقت من «اليابان» وكان مهندسها «جونجي أوقورا» ومنفذها «سوزوكي صن»، إلا أن المارد الجديد في القارة الصفراء هو «كوريا الجنوبية».

أقول ذلك بعد مشاهدة منتخب «كوريا الجنوبية» تحت 20 سنة يلعب المباراة النهائية على كأس العالم ويخسر بشرف أمام «أوكرانيا»، فالوصول للنهائي يعني البناء من القاعدة والاهتمام بالفئات العمرية من الصغار للبراعم للناشئين للشباب، ما يؤكد وجود خطة استراتيجية لاتحاد يضع أهدافاً بعيدة المدى سيصل لها وفق خارطة طريق واضحة المعالم.

هل تصدقون أن لاعباً كورياً تبلغ قيمة عقده في سوق الانتقالات مئة مليون يورو؟


نعم إنه «هانغمين سون» لاعب «توتنهام هوتسبر» الذي أصبح ضمن أغلى نجوم العالم لأنه يمتلك العقلية الكورية الانضباطية التي تحاكي أفضل نجوم أوروبا، ويقيني أن المنتخب الذي أمتعنا في كأس العالم تحت 20 سنة سيكون له صولات وجولات في البطولات القادمة.

ومـضــة:

نحن في الخليج مطالبون بالتعلم من التجارب الشرق آسيوية التي أنتجت نجوماً سطّروا الإبداع في الملاعب الأوروبية، وعلينا أن نمد جسور التواصل مع اتحادات كرة القدم في اليابان وكوريا الجنوبية تحديداً لنتعلم منهم وصفة النجاح، وعلى ومضات التطوير نلتقي.

h.almedlej@alroeya.com
#بلا_حدود