أظهرت أبحاث حديثة أن وجود إصبع زائدة في اليد له فوائد، بعكس ما يعتقد بعض الأطباء الذين يؤيدون بترها بعد الولادة.

ووجدت الأبحاث التي أجريت على شخصين احتفظا بإصبعيهما الزائدتين بحيث يملك كل منها ستة أصابع في كل يد، أن بإمكانهما الكتابة على الهاتف وممارسة ألعاب الفيديو المعقدة أو ربط الحذاء بيد واحدة.

وأوضح أستاذ الهندسة الحيوية من جامعة إمبريال كوليدج في لندن، إتيان بورديت، أن الأصابع الزائدة ينظر إليها باعتبارها أحد العيوب الخلقية، لذا لم يفكر أحد في دراسة مدى جدواها.

وبينت الأبحاث أن الإصبع الإضافية تتمتع بحركة مستقلة عن بقية الأصابع، كما كشف فحص الرنين المغناطيسي عالي الدقة أن الدماغ يعمل بجهد أكبر لإدارة الأصابع الإضافية.