توج المهر «آر بي تكساس هولد أي أم»، الذي يعود لفريق بيرلي والمالك الإماراتي خالد علي الإبراهيم، بلقب المحطة الأمريكية الثالثة لكأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة بنسختها الـ 26 في مضمار تشرشل داونز الرملي بمدينة لويسفيل بولاية كنتاكي أمس الأول.

وأقيمت منافسات الكأس الغالية ضمن مهرجان داونز أفتر دارك الشهير، الذي شهد مشاركة 120 جواداً في 11 شوطاً، وبحضور أكثر من 50 ألف متفرج تابع السباق من مدرجات ومنصات المضمار العريق.

وانطلق السباق، بالسلام الوطني لدولة الإمارات أمام الحشود الجماهيرية ووسط مشاركة عشرة من نخبة الجياد الأمريكية، لمسافة 1600 متر «غروب 1»، وبقيمة جوائز بلغت 100 ألف دولار أمريكي.

وتمكن «آر بي تكساس هولد أي أم» من قطع المسافة بزمن قدره 1:56:45 دقيقة، وبفارق مريح وكبير عن أقرب منافسيه «ميزدورا»، فيما جاء «ماجيك مان» بالمرتبة الثالثة، وحل رابعاً «إيستر مان» الذي كان من أبرز المرشحين لخطف لقب السباق.

ويملك «آر بي تكساس هولد أي أم» في رصيد مشاركاته التي بدأت منذ عام 2018 لغاية السباق الأخير فوزاً بخمسة سباقات من أصل عشرة، ووقف ثانياً لمرة واحدة، فيما جاء بالمرتبة الثالثة ثلاث مرات، وبختام مشاركته بالكأس الغالية، استطاع تكساس المحافظة على سجل انتصاراته وعدم الخسارة في سباقات 2019 حتى الآن.

ويمثل فوز تكساس هولد ولادة بطل جديد في عالم سباقات الخيل الكبيرة «غروب 1»، واستمراراً للتنوع في أبطال المحطات الأمريكية لكأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة.

وفي ختام السباق، توج مدير إدارة الشؤون الفنية في مجلس أبوظبي الرياضي سعيد المهيري، فريق بيرلي باللقب بحضور ملاكه والمدربة نيكول روجيري، والفارس غابرييل سايز.

المحطة الثالثة

جاءت محطة أمريكا، وهي الثالثة بعد مصر وفرنسا، لتؤكد المكانة العالمية لسلسلة السباقات بنسختها الـ 26، التي تقام برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، ودعم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ومتابعة وتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، لإعلاء مكانة الخيل العربية الأصيلة في أهم السباقات والمضامير العالمية، وتشجيع المربين والملاك والمدربين على رعاية الخيل العربية، التي تعكس المكانة الكبيرة لتراث الإمارات الأصيل، والعمل على دعم خطط الحفاظ على مسيرتها انسجاماً مع رؤية المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.

وتقام سلسلة سباقات كأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة تحت إشراف مباشر من اللجنة العليا المنظمة برئاسة عضو المجلس الوطني الاتحادي عضو مجلس إدارة مجلس أبوظبي الرياضي، مطر سهيل اليبهوني، ومستشار مجلس أبوظبي الرياضي، مشرف عام السباقات، فيصل الرحماني، وذلك بالتنسيق والتعاون مع هيئة سباقات الخيول الأمريكية ومضمار تشرشل داونز.

تهنئة

وهنأ فيصل الرحماني فريق بيرلي المتوج بلقب المحطة الثالثة الأمريكية للكأس الغالية، مشيداً بحضور المالك الإماراتي خالد علي الإبراهيم، الذي عزز تنامي مشهد الحضور الفاعل للملاك الإماراتيين في مضامير سباقات الخيل العالمية، مبيناً أن الأمر يعكس حرصهم الكبير على مضاعفة المنجزات التي تسجلها الدولة في عالم الخيل والسباقات.

وقال الرحماني: «بطبيعة الحال ووفق المعطيات ولغة الأرقام، نبارك للقيادة الرشيدة وقطاع الفروسية النجاحات الكبيرة التي حققها سباق كأس رئيس الدولة في المحطة الأمريكية بكل المستويات وعلى جميع الأصعدة، بداية من مكانة السباق وتصنيفه بـ «غروب 1»، ومشاركة نخبة الخيول الأمريكية، بجانب الحضور الجماهيري الذي فاق 50 ألف متفرج في مهرجان داونز أفتر دارك الشهير، الذي تضمن 11 سباقاً ومشاركة 120 جواداً، بجانب تنظيمها بمضمار تشرشل داونز العريق للعام الرابع على التوالي.

شراكة مستمرة

وأعرب رئيس مضمار تشرشل داونز، كيفن فلينري، عن فخره بالشراكة المستمرة مع دولة الإمارات عبر تنظيم كأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة للعام الرابع على التوالي، مؤكداً أن هذه الشراكة تثمر في كل عام عن نجاحات مهمة، وتسهم في تحقيق الإضافة الكبيرة لسباقاتنا، وتسهم في تحفيز الملاك والمربين والمدربين على الاهتمام بالخيل العربية ورعايتها وتوفير كل مقومات النجاح لمسيرتها.

وقال إن مضمار تشرشل يفخر باحتضان هذا الحدث بصفة سنوية لمكانته العالمية ومسيرته التاريخية باعتباره أحد أهم السباقات الكلاسيكية في العالم، ونطمح لتحقيق المزيد من التعاون لتكريس تجارب ناجحة للطرفين، تقوم على دعم وتشجيع المزارع والإسطبلات على رفع مستوى الاهتمام بصفة أكبر بالخيل العربية.

أصداء كبيرة

وتقدم مدير إدارة الشؤون الفنية في مجلس أبوظبي الرياضي، سعيد المهيري، بالتهنئة والتبريكات للقيادة الرشيدة بمناسبة النجاحات والأصداء الكبيرة التي رافقت ختام المحطة الثالثة في الولايات المتحدة الأمريكية، وبالتحديد في مضمار تشرشل داونز موطن كنتاكي ديربي والبريدرز كاب، مبيناً أن مشاركة النخبة والحضور الجماهيري الكبير والاهتمام الإعلامي وعدد الأشواط وحجم المشاركة فيها والتفاعل بكل الأنشطة والفعاليات المصاحبة، تدل على مدى أهمية الوجود بمثل هذه المحافل الكبيرة التي تسهم في تعريف العالم بإسهامات الإمارات ورؤية قيادتها الرشيدة لإعلاء الخيل العربية الأصيلة.

وقال: فخورون بالنجاحات الكبيرة من سباق محطة أمريكا، التي أكدت على المكانة التاريخية لأعرق السباقات الكلاسيكية في العالم التي تبين مدى عمق التقارب والعلاقات بين الإمارات والدول المستضيفة للحدث، ويسهم بتعزيز أوجه التعاون على صعيد كل الثقافات والمجالات.

سايز: فخور باللقب التاريخي

توجه الفارس غابرييل سايز قائد المهر «آر بي تكساس هولد أي أم»، المتوج بلقب كأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة، بالشكر لدولة الإمارات على تنظيمها لسباق الخيل العربية في مضمار تشرشل داونز، مشيداً بمستوى وأداء المهر الذي حقق نجاحات مهمة منذ انطلاقة مشاركاته في عام 2018.

وقال: «شعرت في مرحلة من مراحل السباق بمنافسة قوية ومطاردة مثيرة من قبل ميزدورا، وتوجب علي الاستمرار كما بدأت منذ انطلاق السباق، واستجاب لي تكساس فتحققت النتيجة الإيجابية، لم يكن الفوز سهلاً لغاية آخر 600 متر التي صنعت الفارق بصفة كبيرة».