الاثنين - 21 أكتوبر 2019
الاثنين - 21 أكتوبر 2019

مبرمجون شباب: السيناريو والاستوديو يعوقان تطوير الألعاب الرقمية

حدد مطورو ألعاب رقمية شباب عدداً من التحديات التي تقف أمام تطور هذا القطاع محلياً وعربياً، عازين ذلك إلى قلة الكفاءات المتخصصة في مجالات التصميم الرقمي، القصة، الموسيقى، فضلاً عن ندرة المواهب التي تستطيع تقديم لعبة بسيناريو جيد وجذاب، بالإضافة إلى ندرة الاستوديوهات المتخصصة في صناعة الألعاب الضخمة.

وشكا مطورون شباب إهمال الإعلام لدعم مواهبهم، مؤكدين في الوقت نفسه ضعف الاستثمارات في مجال الألعاب، ومنوهين بأن غياب ثقافة الاحتراف أدت إلى تهميش الكثير من المواهب تحت رحى الوظيفة، مطالبين بتكثيف عقد الملتقيات التي تجمع المطورين وتسلط الضوء على أعمالهم وتتيح لهم تبادل الخبرات وإدراج تطوير الألعاب الرقمية في مناهج الثانوية العامة.

وتؤكد رسامة ألعاب الفيديو عائشة محمد أن فعالية «في جي إكس» التي تنظمها الشارقة، ستسهم في إنعاش هذا القطاع وستنفض التراب عن الكثير من المواهب المدفونة، مطالبة بتنظيم عدد أكبر من هذه الملتقيات التي تسلط الضوء على أبرز التحديات التي تواجه مطوري ألعاب الفيديو في العالم العربي.


وحددت محمد عدداً من التحديات التي تواجه هذا القطاع عربياً والمتمثلة في قلة الكفاءات في مجالات متخصصة بتصميم الألعاب الرقمية الرسم، القصة، الموسيقى، وضعف مهارات تنسيق السيناريو الجيد للعبة، وندرة الاستوديوهات المتخصصة في صناعة الألعاب الضخمة.

وشكا مبارك الخزاعي من أن الإعلام لا يهتم بدعم مطوري الألعاب فضلاً عن افتقار العالم العربي لاستوديوهات متخصصة تستهدف تطوير الألعاب الرقمية.

بينما أكد المطور حميد خليفة الكعبي أن أبرز التحديات لهذه الصناعة تتمثل في غياب ثقافة الاحترافية عن كثير من المطورين لانشغالهم في الوظيفة، مطالباً بتوفير الدعم لهذه المواهب لكي تتفرغ وتبدع في هذا المجال.

فيما حمل مطور الألعاب الرقمية حمدان آل علي، الوعي المجتمعي بأهمية هذه الألعاب مسؤولية عدم ازدهار هذا القطاع عربياً، مشيراً إلى أن الذاكرة العربية حصرت هذه الألعاب في خانة تضييع الوقت واللافائدة، مشيراً إلى أن هذه الصناعة تحتل المرتبة الثالثة في صناعة الترفيه من حيث الأرباح عالمياً.

في حين رأت الرسامة الرقمية مهرة الشامسي أن الحل لتطوير هذا القطاع يكمن في إدراج تطوير الألعاب الرقمية في مناهج الثانوية العامة أسوة بعدد من الدول الغربية.

«في جي إكس» يستقبل رواده الأربعاء

تنظم الأربعاء للمرة الأولى في الشارقة مؤسسة «فن» فعالية «في جي إكس» أول منصة للألعاب الإلكترونية والتي تستهدف دعم وتطوير مهارات الشباب والأطفال في مجال الألعاب الإلكترونية.

ويحتضن الفعالية مركز إكسبو الشارقة خلال الفترة من 19-21 يونيو.

وأكدت مديرة «فن» الشيخة جواهر بنت عبد الله القاسمي أن تنظيم «في جي إكس» يأتي في إطار الالتزام بتمكين الأطفال وتزويدهم بأفضل المهارات، وتنمية قدراتهم من خلال الدورات التدريبية في مختلف المجالات الإبداعية، بما في ذلك الألعاب الإلكترونية.
#بلا_حدود