اقترب نادي الهلال السعودي من قطع الطريق على عدد من الأندية التي ترغب في ضم عمر عبدالرحمن «عموري»، حسب تقارير سعودية.وذكرت التقارير، أمس، أن عدداً من النافذين الهلاليين تواصلوا مع عموري، وطالبوه بالتريث حتى تنصيب رئيس نادي الهلال المقبل، لتجديد عقده رسمياً.

وتحدث نافذون في الإدارة الهلالية السابقة، وعدد من إدارة المرشح فهد بن سعد بن نافل، هاتفياً مع اللاعب لإبلاغه بأن الهلال يرغب في بقائه، ولكن عليه انتظار الرئيس الجديد، إذ كشف عموري للمقربين منه عن رغبته في البقاء لإكمال التجربة التي أوقفتها الإصابة الموسم الماضي.

وتشير مصادر إلى أن نادي العين لم يجتمع حتى الآن مع عمر عبدالرحمن من أجل عودته، رغم أن جماهير العين تترقب عودة اللاعب إلى صفوف الفريق الإماراتي.

من ناحية أخرى، أوضحت التقارير أن فهد بن نافل، المرشح لرئاسة نادي الهلال، تلقى تطمينات بأن عدداً كبيراً من الناخبين الذين يحق لهم الانتخاب في الجمعية العمومية للنادي التي ستعقد اجتماعها اليوم تتجه للتصويت له، وهو ما يجعله مرشحاً أوفر حظاً من منافسه موسى الموسى.