وجّه نائب رئيس الشرطة والأمن العام بدبي، رئيس مجلس قيادات الشرطة بوزارة الداخلية، الفريق ضاحي خلفان تميم بالاستفادة من بعض مجندي الخدمة الوطنية بعد تخرجهم، من خلال تدريبهم وتأهيلهم في المؤسسات العسكرية بالدولة وإكسابهم خبرات جديدة، وتوزيعهم على عدد من القطاعات الحيوية والمهمة.

جاء ذلك خلال ترؤسه الاجتماع الخامس لمجلس قيادات الشرطة للعام الجاري 2019، الذي عقد بنادي ضباط شرطة دبي، بحضور أعضائه.

وناقش الاجتماع عدداً من المواضيع، من بينها الخدمة الوطنية، ومنظومة الاتصال عن بُعد في المؤسسات العقابية والإصلاحية، ونتائج مشروع القاعدة الوطنية للبصمة الوراثية.

واستعرض المجلس تقريراً حول مستهدفات مؤشرات الجرائم المقلقة وما تم تحقيقه منها خلال 2018، وقائمة بالجرائم المقلقة المصنفة من قبل الأمم المتحدة، والتعديلات التي أُدخلت عليها على ضوء الجرائم المستحدثة، وأهم المقارنات العالمية المسجلة لتلك الجرائم لكل 100 ألف نسمة من السكان.

واطلع المجلس على المشروع الوطني لمنظومة الاتصال عن بُعد، فيما يتعلق بنزلاء المؤسسات العقابية، والإجراءات القانونية المتخذة بحقهم من قبل النيابات والمحاكم بالدولة، وما يوفره تطبيق هذا المشروع من توفير للجهد والوقت والمال.

واطلع المجلس على نتائج مشروع القاعدة الوطنية للبصمة الوراثية، التي عرضها القائد العام للدفاع المدني اللواء جاسم المرزوقي، وأهم الإحصاءات، وقاعدة البيانات الخاصة بالبصمة الوراثية بالدولة، واستعراض لأهم القضايا التي تم اكتشافها باستخدام هذه التقنية.