نظم المكتب الثقافي والإعلامي بالمجلس الأعلى لشؤون الأسرة في الشارقة أمس الأول، وبالتعاون مع الملتقى العربي لناشري كتب الأطفال، جلسة بعنوان «استثمار أدب الطفل في بناء مستقبله»، وذلك في إطار برامج الصالون الثقافي للمكتب.

وتحدثت ضيفة الجلسة الكاتبة المختصة بأدب الطفل سماح أبو بكرعزت عن أدب الطفل وكيفية استثماره في بناء شخصيته وقدراته.

وأكدت أن السنوات الخمس الأولى من حياة الطفل تحدد مستقبله، بناء على البيئة التي عاش فيها والظروف التي كونت شخصيته، مقدمة أمثلة من شخصيات شهيرة عالمية تميزت ونبغت نتيجة توفر بيئة مشجعة منذ الصغر.

وشددت على أن في داخل كل طفل لآلئ تحتاج إلى من يستخرجها، فكل طفل لديه موهبة وذكاء ويحتاج فقط للتوجيه والاهتمام.

وتحدثت عزت عن تأثير التكنولوجيا على الأطفال اليوم، مستشهدة بقصتها «المنزل الأزرق» كمثال على ضرورة التعامل مع التكنولوجيا بواقعية، حيث لا يمكن إبعاد أطفالنا عنها بشكل تام، بل علينا توجيههم لكيفية استخدامها.