يحفل معرض للصور يحتضنه الجناح الإماراتي في موسم طانطان ببانوراما مصورة توثق للعلاقات المغربية على مستوى الرؤساء من خلال صور جمعت المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان بأخيه المغفور له الحسن الثاني،طيب الله ثراهما، وذلك خلال زيارة للمغرب استقبل فيها بالورود عام 1980، إلى جانب صور تشكل بانوراما تراثية تستعرض محطات متعددة من تاريخ دولة الإمارات.

وتؤكد الصور مدى العلاقات التاريخية المتميزة ومسيرة التعاون الحافلة بالعطاء والإبداع بين البلدين الشقيقين.

ويضم المعرض صوراً لمحطات من المهرجانات والبرامج التي تنظمها لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي على مدار العام، والتي تعكس عراقة دولة الإمارات العربية المتحدة وعاداتها وتقاليدها وموروثها الثقافي الأصيل.