بعد نشرها صورة مسيئة لدولة الإمارات والمملكة العربية السعودية، تصاعدت ردود الفعل على مواقع التواصل الاجتماعي على عارضة الأزياء الأمريكية ذات الأصول العربية.

وطالب العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي شركة "ديور" العالمية للأزياء بوقف التعاون مع العارضة.

وسارعت مراكز تسوق في الإمارات بإجراءات تأديبية بحق العارضة، إذ أعلن مول الإمارات عن إلغاء فعالية لهذا الأسبوع كان من المقرر أن تشارك بها العارضة حديد.

وبسبب الغضب الشعبي لم تقف شركة ديور متفرجة، بل قامت أيضاً بسحب كل الملصقات الإعلانية التي تظهر فيها بيلا حديد في مراكز التسوق.

وقامت مراكز تسوق رئيسة في الدولة بإشعار الشركات المالكة للعلامات التجارية التي يتم تسويقها بأخذ الإجراءات اللازمة في هذا الشأن.

وكانت بيلا حديد قد حاولت نفي ما فعلته واعتذرت مبررة فعلتها بأنها كانت غير مقصودة، ولكن الأمر الذي لم يصدقه متابعو منصات التواصل الاجتماعي وطالبوا بإجراءات فورية بحق العارضة العالمية.

إليكم بعض ردود الفعل على هذا الموضوع: